الكشف عن طائرة نفاثة أسرع من الصوت

  • أعلنت شركة فيرجين جالاكتيك للسياحة الفضائية أنها تعمل مع شركة رولز رويس لتطوير طائرة أسرع من الصوت مخصصة لرحلات السفر، وفقًا لتقارير سي إن بي سي.

    وتُظهر التصميمات الأولية التي نشرت مؤخرًا طائرة انسيابية، تذكرنا بطائرة الركاب كونكورد الأسرع من الصوت، التي كانت نتيجة تعاون بريطاني فرنسي وتوقفت عن الطيران في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. واستخدمت كونكورد أيضًا محركات طائرات من تصنيع شركة رولز رويس.

    وصمم نموذج الطائرة لتطير أسرع ثلاث مرات من سرعة الصوت باستخدام هيكل أجنحة واحد مثلثي الشكل. وستحمل الطائرة من 9 إلى 19 راكبًا، وستتمكن من الارتفاع إلى 60 ألف قدم تقريبًا، وهذا ضعف الارتفاع الذي تصل إليه طائرة تجارية تقليدية.

    وقال جورج وايتسايدز، رئيس قطاع الفضاء في فيرجن غالاكتيك، في بيان «لقد أحرزنا تقدمًا كبيراً حتى الآن، ونتطلع إلى الانطلاق نحو أفاق جديدة للسفر بسرعة عالية.»

    ووفقًا لـفيرجن جالاكتيك، راجعت تصاميم الطائرة بالفعل وكالة ناسا، أما الخطوة التالية فستكون الحصول على موافقة إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية لتنطلق في رحلاتها الجوية المستقبلية.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن