إنتاج كمامات باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

  • تمكنت شركة عُمانيِة من إنتاج كمامة وجه مقاومة للميكروبات والفيروسات مصنعة باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد؛ وذلك كبديل مبتكر لكمامات إن-95 التي ارتفع الطلب عليها، كثيرًا، بعد انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في معظم دول العالم منذ مارس/آذار العام 2020.

    وقالت المديرة التنفيذية لشركة أتومز لاب المصنعة للكمامة المهندسة يمنى أحمد الشرجية، لمرصد المستقبل، إن إنتاج الكمامة يتم في مزرعة الطابعات ثلاثية الأبعاد في شركة أتومز لاب - مسقط، وإن فريقًا من الشباب العماني ينفذ عمليات التجهيز والتعليب للمنتج ليكون متاحًا للمستفيدين، وأكدت على أن الكمامة مصنوعة من مادة مقاومة للميكروبات قادرة على قتل الجراثيم بنسبة أعلى من 99 بالمئة، وتستخدم ثلاث طبقات من مادة تصفية تكافئ ما يستخدم في كمامة إن-99، مؤكدة على أن الكمامة مصنعة من مواد قابلة لإعادة التدوير؛ مما يجعلها حلاً مستدامًا عند انتهاء جائحة كوفيد-19.

    وتعد كمامات الوجه إن-95 الأنجع في الوقاية من فيروس كورونا المستجد؛ إذ تساعد مرتديها في إحكام إغلاق المنطقة المحيطة بالفم والأنف؛ ما يحمي مرتديها من الإصابة بالفيروس حين ترتدى بشكل صحيح؛ وذلك في وقت أصبحت فيه الكمامات الطبية الشغل الشاغل لأغلب الناس حول العالم خلال وباء كوفيد-19 بسبب زيادة الطلب عليها.

    وتعمل شركات كثيرة خلال الفترة الحالية على إنتاج كميات كبيرة منها وسد العجز الذي يواجهه العالم. وطورت شركات أخرى وسائل نالت اعتماد منظمة الغذاء والدواء الأمريكية لتعقيم الكمامات وإعادة استخدامها.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن