إتش إم دي جلوبال – الشركة الصنعة لهواتف نوكيا تجمع تمويلاً قدره 230 مليون دولار أمريكي من شركائها الاستثماريين الاستراتيجيين أحد أبرز مبادرات التمويل الاستثماري التي شهدتها القارة الأوربية في العام 2020

  •  

     

    اعلنت "اتش إم دي"، الشركة المصنعة لهواتف نوكيا، اليوم عن أنها قد أنجزت بنجاح جمع تمويل قدره 230 مليون دولار أمريكي خلال الفصل الأول من جولة التمويل الأولى التي قامت بها من بعض من أبرز شركائها الاستراتجيين العالميين.

    وبالإضافة إلى تثبيت موقعها كشركة هواتف محمولة رائدة من حيث القيمة، فإن شركة "إتش إم دي" العالمية قد قامت بنجاح بتمييز عروضها التي تعتمد على نظام التشغيل أندرويد. كما أن شركة نوكيا للهواتف المحمولة تتميز بالتصاميم ذات الطابع الاسكندافي الذي يستوحي من الهوية الأوربية للشركة، بالإضافة إلى عدسات التصوير الرائدة من طراز (ZEISS)، والاعتمادية العالية في السوق، وخصائص الأمان التي تتضمن تحديثات أمنية لمدة ثلاثة أشهر والالتزام بتحديث لنظام التشغيل أندرويد لمدة عامين بفضل نظام التشغيل (أندرويد ون). ونظراً لكونها الشركة الأوروبية الوحيدة المصنعة للهواتف الذكية، فإن شركة إتش إم دي جلوبال تحقق شعبية متزايدة عبر كل في مجالي الأعمال والمستهلكين الذين يتطلعون إلى تحربة نقية وأمنة ومحدثة للهواتف الذكية.

    ومن شأن هذا الاستثمار أن يعزز من الرؤية الاستراتيجية لشركة "إتش إم دي جلوبال" في أربع مجالات رئيسية. أولاً، ستقوم بدعم مهمة الشركة الرامية إلى توفير الهواتف من الجيل الخامس (5G) للعملاء حول العالم، مع التركيز على الشراكات القوية مع الشبكات في الولايات المتحدة الأمريكية. ثانياً، ستتحول بفضل هذا الاستثمار شركة "إتش إم دي جلوبال" إلى تقدم العروض الرقمية أولاً في إطار الواقع الراهن لمرحلة ما بعد وباء كوفيد – 19. كما ستعمل أيضاً على تعزيز حضورها في أسواق تطورها الرئيسية بما في ذلك عملياتها التي بدأت مؤخراً في البرازيل بالإضافة إلى افريقيا والهند. وختاماً، سيساعد الاستثمار الشركة على تعزيز موقعها بما يتجاوز كونها مجرد شركة تجهيزات مادية إلى كونها شركة خدمات هواتف متحركة متكاملة. وفي هذا العام وحده، قامت شركة "إتش إم دي جلوبال" بإطلاق خدمات تجول البيانات العالمية (إتش إم دي كونيكت)، وذلك في إطار سعيها إلى تعزيز مقدراتها في مجال الأمن السيبراني في ظل الاستحواذ على أصول (فالونا لابس)، كما قامت ببناء موارد مخصصة لبرامج التشغيل، والأمن والخدمات مع مركز جديد للأبحاث والتطوير والتميز في تامبري بفلندا.

    وبهذه المناسبة صرح جان فرانسوا برازيل، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة إتش إم دي جلوبال: "إن نموذج أعمالنا المميز، الذي يعتمد على امتلاك حصة محددة من رأس المال والاعتماد على الشراكات العالمية مع أفضل اللاعبين في القطاع، يدخل إلى مستوى جديد من النضوج في ظل الدعم الثمين من بعض من أبرز قادة قطاع الهواتف النقالة. وأنا فخور للغاية بإنجازاتنا الهامة التي تحققت لليوم وأيضاً اتطلع إلى الفرصة الهامة المتاحة أمانا لتعزيز مسيرتنا نحو التميز.

    وقال فلوريان سيش، الرئيس التنفيذي لشركة "إتش إم دي جلوبال": "منذ البداية، قامت شركة إتش إم دي جلوبال بالعمل على تأسيس روابط قوية مع شركائنا الاستراتيجيين. ومن شأن هذا الاستثمار الإضافي أن يعزز من استراتيجتنا طويلة الأمد وهو دليل على مهمتنا ورؤيتنا المشتركة التي نضعها في أساس عروضنا المقدمة للعملاء، ونحن سنقوم بضمان استخدامنا لهذا التمويل لتقديم أفضل خبرات للعملاء بما يناسب توقعاتهم من هواتف نوكيا. ونظراً لكوننا الشركة الأوروبية الوحيدة المصنعة للهواتف الذكية، سنحافظ على التزامنا بأصولنا الفلندية وبالخائص التي تعود عملائنا على الثقة بواتف نوكيا من خلالها. وبفضل الدعم المقدم من شركائنا الهامين، أتطلع إلى المرحلة القادمة من نمو هواتف نوكيا."PO تعلن عن رعايتها للدوري المصري الممتاز ٢٠٢٠ للموسم الثالث على التوالي

     

     

    القاهرة، 9  أغسطس 2020- أعلنت OPPO، العلامة التجارية الرائدة عالمياً في مجال الهواتف الذكية عن رعايتها للدوري المصري الممتاز 2020 لكرة القدم للموسم الثالث على التوالي وذلك في إطار دعمها المستمر للشباب والرياضة في مصر.

     

    وبهذه المناسبة، عبرت إيف هان، مديرة العلامة التجارية في شركة OPPO مصر عن سعادتها بهذه الرعاية وقالت: "نحن فخورون برعاية الدوري المصري هذا الموسم. وتمثل هذه الشراكة دعماً من شركة OPPO للرياضة والتزامها بنمو هذه اللعبة في مصر لأنها واحدة من الأسواق الرئيسية في المنطقة".

    وأضافت: "نحن فخورون بمنتجاتنا وقدرتها على تمكين الشباب من خلال التكنولوجيا المتقدمة  المستخدمة  في الهواتف الذكية والتي تساعدهم على التقاط الأوقات المميزة والذكريات الخاصة".

    بالإضافة إلى رعاية الدوري المصري الممتاز للموسم الثالث على التوالي، قامت  OPPO برعاية بطولة كأس الأمم الأفريفية عام 2019 ورعاية المنتخب الوطني في رحلته خلال كأس العالم روسيا 2018.

    دخلت OPPO السوق المصري في عام2015  وهي علامة تجارية عالمية رائدة في مجال الهواتف الذكية، تعنى بتصنيع هواتف مفعمة بالفن والتقنية المبتكرة. تقدم OPPO  للمستهلكين تجربة رقمية غامرة. علنت "اتش إم دي"، الشركة المصنعة لهواتف نوكيا، اليوم عن أنها قد أنجزت بنجاح جمع تمويل قدره 230 مليون دولار أمريكي خلال الفصل الأول من جولة التمويل الأولى التي قامت بها من بعض من أبرز شركائها الاستراتجيين العالميين.

    وبالإضافة إلى تثبيت موقعها كشركة هواتف محمولة رائدة من حيث القيمة، فإن شركة "إتش إم دي" العالمية قد قامت بنجاح بتمييز عروضها التي تعتمد على نظام التشغيل أندرويد. كما أن شركة نوكيا للهواتف المحمولة تتميز بالتصاميم ذات الطابع الاسكندافي الذي يستوحي من الهوية الأوربية للشركة، بالإضافة إلى عدسات التصوير الرائدة من طراز (ZEISS)، والاعتمادية العالية في السوق، وخصائص الأمان التي تتضمن تحديثات أمنية لمدة ثلاثة أشهر والالتزام بتحديث لنظام التشغيل أندرويد لمدة عامين بفضل نظام التشغيل (أندرويد ون). ونظراً لكونها الشركة الأوروبية الوحيدة المصنعة للهواتف الذكية، فإن شركة إتش إم دي جلوبال تحقق شعبية متزايدة عبر كل في مجالي الأعمال والمستهلكين الذين يتطلعون إلى تحربة نقية وأمنة ومحدثة للهواتف الذكية.

    ومن شأن هذا الاستثمار أن يعزز من الرؤية الاستراتيجية لشركة "إتش إم دي جلوبال" في أربع مجالات رئيسية. أولاً، ستقوم بدعم مهمة الشركة الرامية إلى توفير الهواتف من الجيل الخامس (5G) للعملاء حول العالم، مع التركيز على الشراكات القوية مع الشبكات في الولايات المتحدة الأمريكية. ثانياً، ستتحول بفضل هذا الاستثمار شركة "إتش إم دي جلوبال" إلى تقدم العروض الرقمية أولاً في إطار الواقع الراهن لمرحلة ما بعد وباء كوفيد – 19. كما ستعمل أيضاً على تعزيز حضورها في أسواق تطورها الرئيسية بما في ذلك عملياتها التي بدأت مؤخراً في البرازيل بالإضافة إلى افريقيا والهند. وختاماً، سيساعد الاستثمار الشركة على تعزيز موقعها بما يتجاوز كونها مجرد شركة تجهيزات مادية إلى كونها شركة خدمات هواتف متحركة متكاملة. وفي هذا العام وحده، قامت شركة "إتش إم دي جلوبال" بإطلاق خدمات تجول البيانات العالمية (إتش إم دي كونيكت)، وذلك في إطار سعيها إلى تعزيز مقدراتها في مجال الأمن السيبراني في ظل الاستحواذ على أصول (فالونا لابس)، كما قامت ببناء موارد مخصصة لبرامج التشغيل، والأمن والخدمات مع مركز جديد للأبحاث والتطوير والتميز في تامبري بفلندا.

    وبهذه المناسبة صرح جان فرانسوا برازيل، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة إتش إم دي جلوبال: "إن نموذج أعمالنا المميز، الذي يعتمد على امتلاك حصة محددة من رأس المال والاعتماد على الشراكات العالمية مع أفضل اللاعبين في القطاع، يدخل إلى مستوى جديد من النضوج في ظل الدعم الثمين من بعض من أبرز قادة قطاع الهواتف النقالة. وأنا فخور للغاية بإنجازاتنا الهامة التي تحققت لليوم وأيضاً اتطلع إلى الفرصة الهامة المتاحة أمانا لتعزيز مسيرتنا نحو التميز.

    وقال فلوريان سيش، الرئيس التنفيذي لشركة "إتش إم دي جلوبال": "منذ البداية، قامت شركة إتش إم دي جلوبال بالعمل على تأسيس روابط قوية مع شركائنا الاستراتيجيين. ومن شأن هذا الاستثمار الإضافي أن يعزز من استراتيجتنا طويلة الأمد وهو دليل على مهمتنا ورؤيتنا المشتركة التي نضعها في أساس عروضنا المقدمة للعملاء، ونحن سنقوم بضمان استخدامنا لهذا التمويل لتقديم أفضل خبرات للعملاء بما يناسب توقعاتهم من هواتف نوكيا. ونظراً لكوننا الشركة الأوروبية الوحيدة المصنعة للهواتف الذكية، سنحافظ على التزامنا بأصولنا الفلندية وبالخائص التي تعود عملائنا على الثقة بواتف نوكيا من خلالها. وبفضل الدعم المقدم من شركائنا الهامين، أتطلع إلى المرحلة القادمة من نمو هواتف نوكيا."

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن