"يو بي إس" تكشف عن استخدامها شاحنات ذاتية القيادة

  • كتب : باسل خالد

    استخدمت شركة خدمة الطرود المتحدة يو بي إس الأمريكية، شاحنات ذاتية القيادة لنقل البضائع بين مدينتي فينيكس وتكسون في ولاية أريزونا الأمريكية، منذ مايو/أيار الماضي، ولم تعلن عن ذلك إلا حديثًا.

    وصرحت الشركة إنها استحوذت على حصة الأقلية في تي يو سيمبل؛ الشركة الصينية الناشئة ومقرها مدينة سان دييجو الأمريكية العاملة في مجال النقل بالشاحنات ذاتية القيادة على المسافات الطويلة، وجاء استخدامها لشاحنات الشركة الصينية جزءًا من اتفاق الشراكة.

    وسيبقى وجود سائق خلف مقود أي مركبة ذاتية القيادة قائمًا حاليًا، إذ يُلزِم قانون الولاية أي مركبة ذاتية القيادة مزودة بجهاز حاسوب يمكنه التحكم الكامل بالمركبة بوجود سائق السلامة.

    ووعدت شركة تي يو سيمبل، شركة يو بي إس، بخفض تكاليف الشحن في شاحناتها ذاتية القيادة بنسبة 30%؛ وفقًا لبيان صحافي وتحتوي شاحنات نافيستر التابعة لشركة تي يو سيمبل، تسع كاميرات تتيح لها رؤية المناطق المحيطة بها وتحليلها وتتلقى الشركة الصينية الناشئة دعمًا من شركة إنفيديا الأمريكية، إحدى عمالقة التقنية وهي تسعى حاليًا إلى تطوير منصة قيادة ذاتية خاصة بها.

    وتأتي هذه الأخبار عقب إغلاق شركة أوبر الأمريكية قسم شاحناتها ذاتية القيادة، بعد أشهر من إصابة إحدى سياراتها ذاتية القيادة لأحد المشاة في أريزونا ما أدى إلى وفاته. وفي الوقت ذاته توجه مكتب خدمات البريد في الولايات المتحدة إلى شحن البريد على امتداد 1600 كيلومتر بين دالاس وفينيكس باستخدام شاحنات ذاتية القيادة، إذ أعلنالمكتب عن شراكة بينه وبين شركة تي يو سيمبل أيضًا في مايو الماضي.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن