ابتكار بطاريات تعتمد على الذكاء الاصطناعي

  • تعد البطارية طريقة سهلة لتقليل الانبعاثات، لكن وتيرة تصميمها بطيئة لذلك بدأ الفريق في البحث عن طرق لتسريعها، وركزوا على الإلكتروليتات (الشوارد) المائية التي رأى ديف أنها مناسبة لتخزين الطاقة المتجددة وقال «من المهم تصميم بطاريات مائية عالية الأداء، لكن يوجد قدر هائل من التركيبات الممكنة وهنا يأتي دورعملية التصميم لدينا.»

    بنى ديف وفريقه منصة آلية تسمى أوتو لتوصيف إلكتروليتات البطارية عن طريق قياس خصائصها لتحديد فعاليتها في البطاريات، ودُمِج تعلم الآلة مع أوتو لتحسين الإلكتروليت في البطاريات، إذ يعلم الحاسوب أوتو بالإلكتروليتات الواجب اختبارها، ثم يعلم أوتو الحاسوب بخصائص تلك الإلكتروليتات، فتساعد هذه العملية في العثور على أفضل إلكتروليت.

    يخلط أوتو الإلكتروليتات ويختبرها بأسرع مايمكن للإنسان، ويعمل على مدار الساعة.

     




    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن