اليابان تخشى تفشي موجة رابعة محتملة من كورونا

  • أعربت السلطات الصحية اليابانية،، عن مخاوف تتعلق باحتمال تفشي موجة رابعة من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" يقودها انتشار عدة تحورات ناشئة من الفيروس، وذلك مع بقاء 109 أيام فقط على افتتاح أولمبياد طوكيو.

    تعليقا على ذلك، قالت "جابان تايمز" إن التحورات الجديدة للفيروس يبدو أنها أكثر عدوى وقد تكون مقاومة للقاحات، التي لا تزال غير متوفرة على نطاق واسع في اليابان، مشيرة إلى أن الوضع في محافظة "أوساكا" هو الأسوأ على الإطلاق; حيث سجلت السلطات الصحية هناك أرقاما قياسية جديدة في عدد الإصابات الجديدة على مدار الأسبوع الماضي، ما دفع الحكومة الإقليمية إلى إعادة فرض إجراءات الإغلاق لمدة شهر واحد اعتبرها ا من يوم أمس الإثنين.

    من جانبه، قال كوجي وادا، مستشار الحكومة اليابانية في إدارة أزمة الوباء: إن نوعا متحورا من كوفيد-19 تم اكتشافه لأول مرة في بريطانيا انتشر في منطقة أوساكا، بشكل أسرع وتسبب في شغل أسرة المستشفيات بحالات أكثر خطورة من مصابي السلالة التقليدية من الفيروس.

    وأضاف وادا، وهو أستاذ في جامعة طوكيو الدولية للصحة والرعاية: "أن الموجة الرابعة ستكون أكبر لذلك، نحن بحاجة إلى البدء في مناقشة كيف يمكننا الاستفادة من مثل هذه التدابير المستهدفة لحماية منطقة طوكيو".

    وكانت اليابان قد أعلنت مرتين على مدار العام الماضي فرض حالة الطوارئ في معظم أنحاء البلاد، وكان آخرها في مطلع العام الجاري; حيث تسبب الوباء في ثالث وأخطر موجة تفشي، فيما يلجأ المسئولون الآن للمزيد من الإجراءات المستهدفة بما يسمح للحكومات المحلية بتقصير ساعات العمل وفرض غرامات على عدم الامتثال لإجراءات السلامة.

     

     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن