آنا هالبرج وزيرة التجارة السويدية تزور مصر لتوسيع أفاق الشراكة والتعاون الثنائى .. بمشاركة "إريكسون" وعدد من الشركات السويدية

  •  

    -        وفد أعمال سويدي لاستكشاف فرص الاستثمار بالعاصمة الإدارية الجديدة

     

    -        هالبرج تلتقي نظيرتها المصرية نيفين جامع لبحث تعزيز العلاقات التجارية في مختلف المجالات

     

    -        أكثر من 30 شركة سويدية في مصر توفر أكثر من 15000 فرصة عمل

     

    -        شركات الرعاية الصحية السويدية تتابع نمو القطاع في مصر عن كثب

     

    -        الطاقة والمدن الذكية والنقل الحضري على جدول أعمال الوزيرة في مصر

     

    كتب : نهله أحمد

     

     

    من المرتقب أن تلتقي وزيرة التجارة الخارجية السويدية مع نظيرتها المصرية لمناقشة سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين والنظر في إمكانيات التعاون خلال معرض إكسبو 2020 في دبي، بالإضافة إلى ملفات أخرى ذات اهتمام مشترك. كما ستلتقي هالبرج بوزراء الكهرباء والطاقة المتجددة ونائب وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية لمناقشة المشاريع الجارية بين البلدين وبحث السبل المتاحة لزيادة التبادل التجاري والمعرفي بين البلدينخلال الزيارة، سترأس الوزيرة السويدية وفدًا تجاريًا إلى العاصمة الإدارية الجديدة لمعرفة المزيد عن الإنجازات التي تم تحقيقها وبحث فرص الاستثمار في مشروع التنمية العمراني القومي الأكبر في مصر.

     

    قالت آنا هالبرج فور وصولها: "الخطط الطموحة للتنمية الاقتصادية في مصر توفر فرصًا استثمارية كبيرة لشركائها الدوليين. السويد شريك ملتزم تجاه مصر والشركات السويدية رائدة عالميًا في العديد من القطاعات ذات الأولوية لمصر. تمثل المشاريع العملاقة في مصر فرص كبيرة للشراكات الاقتصادية." 

     

    وأضافت:" إن موقع مصر كمركز إقليمي وبوابة للتجارة مع إفريقيا في ضوء اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية يجذب الكثير من الاهتمام في مجتمع الأعمال السويدي."

     

    صرحت سفارة السويد في القاهرة أن حجم التبادل التجاري بين مصر والسويد ارتفاع بنسبة 22% في النصف الثاني من العام المالي 2020، مما يجعل مصر الشريك التجاري الأول للسويد في إفريقيا وثالث أكبر شريك تجاري في الشرق الأوسط.  وأضافت السفارة أن الاستثمارات السويدية في مصر شاهدت انتعاش كبير خلال السنوات القليلة الماضية حيث تقوم أكثر من 30 شركة سويدية نشطة في مصر، بتوفير أكثر من 15000 فرصة عمل، وتساهم الشركات السويدية في تنمية الصادرات ودعم النمو الاقتصادي في مصر. ويرافق الوزيرة هالبرج في زيارتها لمصر وفد من الشركات السويدية الرائدة عالميًا في مجالات مثل الرعاية الصحية وحلول الطاقة المستدامة والنقل والمدن الذكية.

     

    إيفا أندرين، رئيس إريكسون مصر ورئيس وحدة الخدمات المُدارة في إريكسون الشرق الأوسط وأفريقيا قالت: "تولي مصر أولوية كبيرة للتحول الرقمي من خلال تحديد أهداف طموحة ضمن رؤيتها لعام 2030. ومع تفهم إريكسون أهمية الدور الذي سيلعبه التحول الرقمي في مصر، هناك تركيز على دعم مصر في مسيرة التحول الرقمي عبر تقديم أفضل التقنيات والخبرة الموهوبة.

    إن وجودنا التاريخي في مصر الذي يمتد لنحو 125 عامًا يؤكد التزامنا وثقتنا في مساعدة مصر في تنميتها الاقتصادية ومسيرة التحول الرقمي والنمو بعد زوال الجائحة".

     #العلاقات_المصرية_السويدية

    #إريكسون

    #alamrakamy

    #عالم_رقمي 

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن