إنجلترا تسحق بلغاريا بسداسية وتقترب من التأهل ليورو 2020

  • وضع المنتخب الإنجليزي قدما في نهائيات كأس أمم أوروبا 2020 لكرة القدم، بفوزه على مضيفه البلغاري 6 -0 مساء الإثنين في صوفيا، ضمن منافسات المجموعة الأولى.

     

    وسجل أهداف المنتخب الإنجليزي كل من ماركوس راشفورد (7) وروس باركلي (20 و32) ورحيم سترلينج (45+4 و69) وهاري كين (85).

     

    ورفع المنتخب الإنجليزي رصيده إلى 15 نقطة، بفارق 3 نقاط أمام التشيك صاحبة المركز الثاني، و4 أمام كوسوفو صاحبة المركز الثالث التي تغلبت الإثنين أيضا على مونتينيجرو 2-0.

     

    وتوقفت المباراة مرتين في الشوط الأول، بعدما أطلقت مجموعة من المشجعين البلغاريين هتافات عنصرية تجاه لاعبي المنتخب الإنجليزي الذين تشاور معهم الحكم قبل أن يقرر استئناف اللعب.

     

    ووضع المنتخب الإنجليزي خسارته المباراة الأخيرة أمام التشيك (1-2) خلف ظهره، واعتمد مدربه جاريث ساوثجيت على طريقة اللعب 4-3-3، فلعب تايرون مينجز مباراته الدولية الأولى، ليشكل مع هاري ماجواير شراكة دفاعية في العمق، بإسناد من الظهيرين كيران تريبير وبن تشيلويل.

     

    وقام هاري وينكس بدور لاعب الارتكاز مع تبادل محدود للمراكز بينه وبين جوردان هندرسون، فيما قام روس باركلي بمساندة الثلاثي الهجومي المكون من رحيم سترلينج وماركوس راشفورد وهاري كين.

     

    في الناحية المقابلة، أجرى المنتخب البلغاري 7 تعديلات على تشكيلته التي تعادلت مع مونتينيجرو 0-0 في المباراة الأخيرة، ولجأ إلى طريقة اللعب 4-1-4-1، والتي أدت لمعاناة المهاجم الصريح إسماعيل عيسى من العزلة، رغم وجود فاندرسون وإيفيلين بوبوف على الجناحين.

     

    وافتتح المنتخب الإنجليزي التسجيل في الدقيقة السابعة، عندما وصلت الكرة إلى راشفورد في الناحية اليسرى، فتخلص بمهارة من رقيبه قبل أن يسدد بيمناه كرة قوية سكنت الزاوية العليا البعيدة لمرمى الحارس البلغاري بلامين إلييف.

     

    وأنقذ الحارس جوردان بيكفورد مرمى المنتخب الإنجليزي في الدقيقة 11، عندما تصدى لتسديدة بعيدة المدى من بوبوف، لكن سرعان ما أضاف الإنجليز الهدف الثاني في الدقيقة 20، إثر تبادل ناجح للكرة بين كين وسترلينج، ليقتحم الأخير منطقة الجزاء ويضع الكرة على طبق ذهبي أمام باركلي الذي أودعها الشباك من مسافة قريبة.

     

    وبعد فترة توقف قصيرة نتيجة للهتافات العنصرية، جاء الرد من قبل الإنجليز في الدقيقة 32، عندما رفع كين عرضية مميزة كسرت مصيدة التسلل، ليتابعها باركلي برأسه مضيفا هدفه الثاني في اللقاء.

     

    ومرة أخرى لجأ الحكم إلى إيقاف اللقاء وتشاور مع الجهاز الفني للمنتخب الإنجليزي ولاعبيه، قبل أن يقرر استئناف اللقاء، فجاء الرد أعنف هذه المرة، من خلال إضافة الهدف الرابع الذي أحرزه سترلينج في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، بعدما تابع من مسافة قريبة كرة متقنة مرسلة من الناحية اليمنى عبر كين.

     

    وتصدى الحارس إلييف لتسديدة من كين في الدقيقة 49، ثم قام بجهد مميز في إيقاف انفراد راشفورد، لترتد الكرة إلى سترلينج الذي فشل في متابعتها بالشباك من بعد 12 ياردة فقط بالدقيقة 51.

     

    اقترب سترلينج مرة أخرى عندما انفرد بالحارس إلييف وسدد في مكان وقوفه بالدقيقة 57، وبعدها فشل كين في تدوين اسمه على لائحة المسجلين عندما قابل تمريرة راشفورد بمحاولة تصدى لها إلييف في الدقيقة 63.

     

    وتمكن سترلينج من إضافة هدفه الثاني والخامس في اللقاء بالدقيقة 69، عندما جعله كين أمام المرمى بتمريرة متقنة، ليضع الكرة بثقة في الشباك، قبل أن يغادر الملعب مع باركلي، ليفسح المجال أمام دخول جادون سانشو ومايسون مونت.

     

    وأهدر كين فرصة في الدقيقة 82 عندما تلقى تمريرة هندرسون وسدد بمحاذاة القائم البعيد، قبل أن يعوض في الدقيقة 85، عندما استغل ارتباك الدفاع البلغاري، ليضع الكرة في الزاوية القريبة، محرزا هدف بلاده السادس.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن