إنشاء ثاني اكبر محطه رصد للأقمار الصناعيه في مصر

  • أشار  إلى أن المحطة ستصبح ثانية أكبر محطة رصد الأقمار الصناعية والحطام الفضائي في العالم، بعد المحطة الموجودة في الصين والتي يبلغ قطر التلسكوب الموجود بها 60 سم فيما تم الاتفاق على أن يكون قطر التلسكوب في محطة رصد الأقمار الصناعية والحطام الفضائي نحو 120 سم.

     

     

     

    وأوضح  أن المعهد لديه محطة لرصد الأقمار الصناعية بالليزر تعمل آليا منذ عام 1981، وترصد الأقمار الصناعية حتى ارتفاع 6 آلاف كيلو متر، بينما المحطة الجاري إنشاؤها ستزيد من قدرات المعهد ورصد أقمار حتى ارتفاعات تصل إلى أربعين ألف كيلو متر.

     

     

     

    وأكد التقرير أن المحطة يمكن بواسطتها الرصد أثناء الليل والنهار، بالإضافة إلى رصد الحطام الفضائي والأقمار الصناعية على حد سواء، حيث إن المحطة مزودة بجهازين لليزر، كما يمتلك المعهد مرصدا بصريا لرصد الحطام الفضائي تم الانتهاء من عملية إنشائه خلال هذا العام، وستبدأ مرحلة التشغيل التجريبي خلال الفترة المقبلة.

     

     

     

    وذكر التقرير أن المعهد يمتلك وحدة البيئة الفضائية وبلازما الفضاء التي تقوم بإجراء الاختبارات اللازمة على الأقمار الصناعية ومكوناتها أثناء التصنيع وقبل عملية إطلاقها في الفضاء، وكذلك وحدة النانوتكنولوجي لاستخدام علوم "النانو" في إنتاج مواد مناسبة لصناعة الأقمار الصناعية وطلاء الجسم الخارجي ومكوناته وكذلك تصنيع ألواح للخلايا الشمسية المناسبة للبيئة الفضائية التي يطلق فيها القمر الصناعي.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن