اناند رئيس"سبكترامي" العالمية: 100مليون دولار حجم اعمالنا بالمنطقة.. والسوق المصرى لامن المعلومات الاسرع نموا

  •  

    أجرى الحوار  : خالد حسن

    اعده للنشر  :باسل خالد

     

    أكد اناند شودا المؤسس ورئيس مجلس إدارة شركه "سبكترامي"، المتخصصة في مجال توزيع منتجات وحلول الأمن، السيبرالي اننا بدنا فى عام 2011 بدولة الإمارات فقط وفى عام 2016 شهد دخول، مستثمر كبير جديد معنا، بما سمح لنا بالتوسع فى مصرو  أفريقيا وجميع دول منطقة الشرق الأوسط وكذلك عدد من الدول والأوروبية وعملنا نموذج عمل مختلف لتلبية وتطوير الأسواق وتلبية احتياجات السوق الذى نعمل له.

     

    وقمنا بالاستثمار فى الكوادر البشرية وتطوير السوق الذى يؤدى إلى خلق الطلب المحلى وتبنى مفهوم "VEM Model" لتكون الشركة بمثابة الذراع القوي  لكافة الشركات العالمية التى نقوم بتوزيع منتجاتها.

     

    أشار ردا على سؤال "  عالم رقمى" اننا كشركة متخصصه  فى توزيع حلول أمن المعلومات واكتشاف الثغرات الأمنية وتوقع حدوث المشاكل والعمل على مساعدة مؤسسات الاعمال لتجنبها الآثار السلبية من جرائم اختراقها إلكترونيا  .

     

    وردا على سؤال "عالم رقمى" عن استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي أكد ان هذه التقنيات هى المستقبل والتى تساعد فى اتخاذ القرار ولذلك لدينا حل هايف "  Hive Pro" ومجموعة من المنتجات وحلول الأمن  السيبرالي منها" .Anywhere و Attivo Networks و ExtraHop و Flashpoint و Tenable "و نتطلع الى اتاحتهاوجمبعاولعملائنا فى السوق المصري والمنطقة وأوروبا.

    ردا على سؤال "عالم رقمى " لدينا بالفعل العديد من المنتجات الإلكترونية لحماية التجزئة المحمولة، التى نعتمد علبها فى حياتنا اليومية، ونحتاج إلى تأمينها ولذلك دورنا هو العمل على توفير حلول متنوعة قادرة على تأمين هذه الأجهزة وحماية المستخدمين حتى فى حالة التعرض لعملية الهاكرز والأختراق الالكترونى ولدينا حلول لحماية الهواتف على غرار حل " البلاك بيرى" الذى نفدمه لتأمين وحماية وإدارة البيانات

     

    أضاف هناك تنوع كبير فى عمليات الاختراق عبر الهواتف المحمولة ،سواء رسائل او فيديو او صور،  وهنا يظهر دور حل " تريد انتلينجينس " لحماية المستخدم قبل أن يتعرض للثغرات الأمنية واختراق الهاتف.

     

    وردا على سؤال" عالم رقمى" عن مدى ملائمة الحلول التى تقدمها مع البنية الأمنية التحتية الموجودة بالفعل لدى الشركات ومؤسسات الاعمال قال لا يمكن تجاهل هذه البنية ولكن مساعدة العملاء على تطوير قدراتهم لحماية أمن البيانات وفقا لعمليات الاختراق والتنبؤ بالثغرات الممكنه  لهذه البنية وحماية المؤسسات ولذلك نعمل عل  مساعدة المؤسسات لهذه  الحالات التي قد تحدث حاولنا وهذا ما تقدمه من قيمة مضافة لتقديم الحلول.

     

    اوضح تعد شركة" سبكترامي"

    واحده من شركات توزيع القيمه المضاقه النابضه بالحياه و النشاط بمنطقة الشرق الاوسط والتي تمتلك من النهج المبتكر ما يمكنها من تبادل المعرفه و المهارات باحترافيه، مشيرا الي ان الشركه تعمل دائماً علي ايجاد الحلول التكنولوجيه المتقدمه في مجال أمن المعلومات,وكذلك البنيه التحتيه لمراكز البيانات وشبكات الإتصال للبيانات وبخلاف ما تقدمه بدبي ,تقدم سبيكترامي ايضاً خدماتها لقنوات العمل في كلاً من الشرق الاوسط و افريقيا.

     

    أشار لا نقوم بالبيع مباشرة إلى العملاء ومؤسسات الأعمال ولكن لدينا وكلاء متخصصين فى تقديم حلولناولدينا 30 موزع لمنتجاتنا فى مصر وتغطى جميع المحافظات من أكبر العملاء.

     

    أضاف العاميين  الماضيين شهد تطور كبير فى حجم العملاء والتواجد المكثف لنا فى المنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وكام هدفنا هو الوصول إلى حجم اعمال بقيمة 100مليون دولار فى منطقة الشرق الاوسط ، بما يعادل 1.6مليار جنيه مصرى، وهدفنا المستقبلى أن نصل إلى تحقيق 500 مليون دولار وذلك خلال عام2021

     

    أوضح اننا اخترنا مصر كونها سوق واعد ولدنا فى عام 2018 ، 6 شهور، ووصلنا إلى عملاء كثيرون فى مصر وهي  البوابة الرئيسية للقاره الأفريقية والسوق المصرى واحد من أسرع الأسواق فى منطقة الشرق الاوسط.

     

    أكد اناند  اننا نؤمن بأهمية تطوير البنية التحتية الأمنية خاصة للأماكن تقديم الخدمات العامة مثل المطارات والموانى وهى اكثر الأماكن التى يستهدفها الهاكرز وكذلك فى ظل تعميم تقنيات انترنت الأشياء واتصال المليارات من الأجهزة الإلكترونية بالإنترنت ونعمل على تامينها باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وبالتالى فإن حلول أمن المعلومات مهمة جدا بالنسبة لحماية أصول المؤسسات خاصة وأن صورة الحروب المعلوماتية القادمة لن تكون على صورة الحروب التقليدية ولكن التحكم عن بعد فى البنية التحتية المعلومات والاتصالات  للجهات الحكومية والدول .

     

    أوضح رئيس مجلس إدارة الشركة انه بالنسبة لحصتنا فى السوق المصرى فإنها تختلف من حل آمنى لآخر، ففى بعض الحلول نحصل على 100 % من السوق، لاسيما وأننا نعمل مع العديد من العملاء فى مختلف القطاعات" البنوك، الحكومة، القطاع السيادة  والتعليم بالاصافة لقطاع البترول" وهدفنا أن نشر الوعى بامن المعلومات.

     

    أوضح اناند هناك العديد من الأسباب التى تكون وراء عمليات الاختراق الالكترونى منها السياسى او الاستغلال المالى او سرقة البيانات ونحن  من اول شركة فى المنطقة لتقديم  منصة شاملة لحلول الأمن السبيرانى ومن أبرزها حماية الهوية الرقمية على شبكات التواصل الاجتماعي.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن