خلال مؤتمرها السنوى الاول ومرور 11 عام على انطلاقها : اي فاينانس " تكشف عن استراتيجيتها بدءاً من عام 2020 ....وتعلن إنطلاق ثلاث شركات جديدة

  • للمرة الاولى : 1,6 تريليون جنيه حجم المعاملات الإلكترونية الحكومه عبر 390 مليون عمليه

     

    كتب : نيللى على – عادل فريج

    أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن الأعوام الماضية شهدت تعزيز التعاون بقوة بين مختلف جهات وزارة الاتصالات، لاسيما هيئة البريد، وشركة إى فاينانس "e-finance" المتخصصة فى تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية والمملوكة لبنك الاستثمار القومي، والمسؤولة عن إدارة منظومة التحصيل والدفع الالكتروني الحكومي.،  حيث تجاوز إجمالى حجم المعاملات المالية الإلكترونية للحكومة المصرية نحو 1,6 تريليون جنيه من خلال 390 مليون معامله ماليه استفاد منها 30 مليون مستخدم وهو ما يؤكد على جدية الحكومة المصرية فى عملية التحول الرقمى. 

    جاء ذلك خلال فاعليات المؤتمر السنوى الأول الذى نظمته شركة" اى فايناس" بمناسبة مرور نحو 11عام علي انطلاق أعمالها فى مصر بحضور وزير التخطيط الدكتورة هالة السعيد وزير التضامن الاجتماعى الدكتوره غادة والى ووزير المالية الدكتور محمد معيط والمهندس ابراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة شركة "اى _فايناس".حيث كشفت شركة تكنولوجيا تشغيل المنشات المالية"اي فاينانس" عن استراتيجيتها الجديدة لعام 2020 والتي تتماشي مع الاستراتيجية العامة للدولة المصرية في الاتجاه نحو منظومة الشمول المالي والتحول الرقمي .

    وأثنى وزير الاتصالات على الدور الذي تلعبه اي فاينانس في منظومة التحول الرقمي والشمول المالي بفضل التميز والحرفية التي تتمتع بهما اي فاينانس و التي نجحت في اطلاق خدمات رقمية بفضل الشراكة بين الحكومة واي فاينانس ، مشيرا أن اي فاينانس شريك اساسي للحكومة في كل الخطوات التي نشارك فيها مع كل أجهزة الدولة لتحقيق الكثير من مشروعات التحول الرقمي خاصة وأن كل هذا لايأتي إلا بالشراكة الفعالة بين وزارة الاتصالات وشركة في حجم اي فاينانس .

    من جهته قال إبراهيم سرحان، رئيس شركة اي فاينانس عن سعادته بالحضور الكريم في المؤتمر السنوي الأول للشركة والذي يعكس مدى الثقة التي تتمتع بها شركة اي فاينانس في السوق المصرية خاصة بعد النجاحات التي حققتها في المشروعات القومية الكبرى ، مؤكدا في كلمته أن هذه الثقة دفعت الشركة اليوم للإعلان عن انطلاق ثلاث شركات مستقلة تعمل تحت مظلة الشركة الأم e-finance  والشركات الثلاث هي : الأولى e-cards شركة الحلول الذكية المتكاملة برأسمال 150 مليون جنيه ، شركة المدفوعات الرقمية "خالص" برأسمال 100 مليون جنيه وشركة التجارة الإلكترونية والمنصات الرقمية e-aswaq علماً بأن هذة الشركات كانت قد بدأت اعمالها كخطوط أعمال Lines of Business  داخل الشركة ونظراً لإستراتيجية الشركة الجديدة والتي تستهدف انطلاق شركات شقيقة وتابعة للشركة الأم "اي فاينانس" وتعمل على تلبية احتياجات السوق وتنفيذ مشروعاته.

    أضاف سرحان، في كلمته أن "اي فاينانس"  هي  الـ HUB الرئيسي في مصر للمدفوعات والمتحصلات الإلكترونية وبذلك اصبحت اي فاينانس هي Digital partner of choice خاصة وأن الشركة استثمرت 600 مليون جنيه في البنية التحتية باعتبارها الشريك الأمثل لتحقيق الشمول المالي والتحول الرقمي ونجحت في مضاعفة أعداد موظفيها اليوم لتقترب أعدادهم من 1000 موظف .

     أشارا على مدار 11 عاما الماضية نجحت اي فاينانس في الإنتهاء من عدد من المشروعات الكبرى لتترك بصمة واضحة في مشروع الشبكة المالية للحكومة المصرية ، الشبكة الجماهيرية "خالص" ، وشبكة الحماية الاجتماعية  ، حيث انعكس تطوير البنية التحتية التكنولوجية ليُسهم فى تعظيم قدراتنا الرقمية على النحو الذى يُؤهل الشركة لمواكبة جهود الدولة، بقيادتها السياسية الحكيمة، الرامية للتحول إلى مجتمع رقمي، ويدفعها للمنافسة القوية فى هذا المجال الاستثماري الواعد، لافتًا إلى أن شركة «إي فاينانس»، جاهزة لتنفيذ أى مشروعات رقمية ضخمة حيث أصبح لديها الإمكانات اللازمة لتصميم وحوكمة وإدارة وتشغيل كفء لنظام آلى جيد بشكل مستدام، خاصة أن هناك مركزًا رئيسيًا للشركة بالقرية الذكية وآخر احتياطي بالقاهرة الجديدة، تم تزويدها بأحدث الأجهزة والخبرات التكنولوجية التى تضمن سرعة تجاوز أى تحديات وفقًا للمعايير الدولية

    من جهته أكدت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الدكتورة هالة السعيد ان طرح الشركة بالبورصة المصرية له أهمية بما تمثله البورصة من أداة تمويلية ودعاية جيدة للشركة، فضلاً عن تحقيق مزيد من العوائد الإيجابية وقيامها بمتابعة الخطوات والإجراءات استعداداً للطرح لأهمية الأمر من حيث توسيع قاعده الملكية وتحقيق مزيد من الحوكمة، فضلاً عن تنوع الاستثمارات، 

    أشارت وزيرة التخطيط خلال الاجتماع ضرورة العمل على تسهيل إجراءات دخول وتخارج المستثمرين مع المحافظة على الموارد البشرية في الشركة، والعمل على تذليل أي عقبات تواجه كافة القطاعات. 

    أكدت الدكتورة هالة السعيد أنها فخورة بالنتائج الإيجابية التي حققتها شركة اي فاينانس على مدار تاريخها خاصة وأن بنك الاستثمار القومي يعد المساهم الرئيسي في هذه الشركة ، معربًة عن فخرها بشركة وطنية في حجم وإمكانيات "اي فاينانس" تعمل في مصر بقطاع تكنولوجيا المدفوعات الرقمية  .

    من ناحية أخرى أكدت الدكتور غادة والى وزير التضامن الاجتماعى ان التعاون بين الوزارة وشركة"اى فايناس" ياتى فى إطار  الاتجاهات الصادرة للمجلس الأعلى للمدفوعات، بشأن تكليف كافة الجهات الحكومية التي تقدم خدمات عامة للجمهور أو تدير مرافق عامة أن تتيح للمتعاملين معها وسائل الدفع غير النقدي، ووضع تصور كامل للخدمات الحكومية المقدمة لأصحاب المعاشات والمؤمن عليهم، وذلك للعمل على تنفيذ مبدأ فصل مقدم الخدمة عن متلقي الخدمة

    اضافت لمسنا نتائج متميزة في المشروعات التي قمنا بها بالتعاون مع اي فاينانس رغم التحديات الموجودة ، حيث تعتبر اي فاينانس هي الشريك الامثل الذي يمكن الاعتماد عليه في وقت الشدة للوصول لاكبر عدد والانتشار جغرافيا ويمتاز فريق عملها بالمرونة والديناميكية ، حيث كانت الخطة في شبكة الحماية الاجتماعية أن يتم الإنتهاء من 500 الف  أسرة في ثلاث سنوات واليوم تخطينا 2.5 مليون أسرة في عامين فقط .

    وأكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية أن اي فاينانس هي الشريك الاستراتيجي للحكومة المصرية ونجحت في توفير حلول كثيرة لمشاكل معقدة بفضل قدراتها على الإنجاز خاصة في ظل الإجراءات الحكومية المطلوبة ، حيث تعتبر اي فاينانس شريك يعتمد عليه في انجاز المشروعات ، حيث أنها قدمت حلول للاستخدام الأمثل للتكنولوجيا من خلال تفعيل الشبكة المالية للحكومة المصرية و مشروع الدفع الإلكتروني للمعاشات بالإضافة إلي مشروع الميكنة الكاملة لمنظومة الضرائب بفضل مساهمة اي فاينانس في هذا المشروع مع بعض الشركاء .

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن