الكاتب الصحفي خالد حسن ل" Nile News " : تطبيق " كلم مصر" جسر من الثقة والتفاعل مع 14 مليون مصري بالخارج واستعراض قصص النجاح

  • كتب : محمد شوقي

    أكد الكاتب الصحفي خالد حسن رئيس تحرير جريدة " عالم رقمي " ان ادوات وتقنيات التواصل والاتصال الحديثة ، وأهمها تطبيقات الاجهزة المحمولة ، تشكل قفزة نوعية فى مجال تعزيز التتفاعل والترابط بين العقول المصرية والمهاجرة فى الخارج  ، والتى تتجاوز نحو 14 مليون مصري ، ومن هناك تاتي اهمية اطلاق اول تطبيق إلكتروني للهاتف للمصريين بالخارج باسم (كلم مصر " والذى ياتى فى اطار رؤية " مصر الرقمية " وتعظيم الاستفادة من حلول ثورة الاتصالات و التكنولوجية لتطوير كافة خدمات الجهات الحكومية وتطبيق مفهوم " المواطن العميل "  .

    جاء ذلك فى لقائه التليفزيونى مع برنامج " هذا الصباح " على قناة النيل للاخبار " Nile News "  للتعليق على قيام وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج باطلاق ، تطبيق" كلم مصر" ، والذي يعد أحدث أداة جديدة ومستحدثة للتواصل مع مختلف شرائح المصريين بالخارج؛ ضمن أدوات الوزارة المختلفة في تعزيز التواصل مع مواطنينا بالخارج وقال ان الهاتف المحمول بات يعد أسهل جهاز الكترونى يتيح لمستخدميه البقاء على اتصال دائما بجانب الحصول الفوري على المعلومات وبالتالي فان اطلاق هذا التطبيق  يؤكد على الفكر الجديد للحكومة المصرية فى ظل الحديث عن التحول الرقمي وحرصها على التواصل مع المصريين فى الخارج والعمل على تلبية احتياجاتهم والتعرف على استفساراتهم سواء الاجتماعية او الاستثمارية كما يمكن لغير المصريين التعرف ايضا على العديد من المعلومات مفيدة جدا فى حالة الرغبة فى الاستثمار او الانتقال للعيش فى مصر .

    وعن الخدمات التى يتيحها تطبيق " كلم مصر " للمصريين بالخارج قال الكاتب الصحفي خالد حسن ان التطبيق يتميز بسهولة التصفح والاستخدام وعرض المحتوي المعلوماتي وهو عنصر مهم جدا لجذب وزيادة التفاعل بجانب انه يشتمل علي باقة متنوعة من الخدمات حيث يتضمن لأول مرة خريطة تفاعلية بأماكن السفارات والقنصليات ،باللغتين العربية والإنجليزية، حيث سيتيح لمستخدمه سهولة الوصول على السفارة المصرية داخل الدولة التي يتواجد بها كما أنه يضمن للمصريين بالخارج تجربة ميسرة وسريعة للتواصل مع الوزارة من خلال عدد من النوافذ التي ستساعد المستخدم على التواصل السهل مع الوزارات والهيئات المعنية كدليل الإسكان للمصريين بالخارج، ودليل خدمات قطاع الأحوال المدنية وإدارة التجنيد، وكذلك مجال التعليم العالي ، والحصول على نسخ من شهادة  التعليمية ، وغيرهم كما يقوم التطبيق يارسال إشعارات ترسل للمستخدم حول النصائح والأدوية المحظورة وغيرها .

    أضاف يمكن لمستخدي التطبيق التواصل مع وزارة الهجرة من خلال إرسال رسالة نصية عن طريق أقسام (الأسئلة والأجوبة) و(اتصل بنا)، ويشمل خاصية الدخول على بوابة الشكاوى الحكومية وخريطة الاستثمار الصناعي في مصر بالإضافة لمركز الأزهر العالمي للفتوى، ودليل وزارة الدفاع للتجنيد بجانب مبادرة (إسأل واقترح)، وكذلك شهادة "بلادي" الدولارية وكيفية الحصول عليها او شرائها ، كما يمكن للمستخدم تصفح المجلة الشهرية للوزارة (مصر معاك) باللغتين العربية والإنجليزية من خلال التطبيق.

     وفيما يتعلق بكيفية تحميل التطبيق اشار رئيس تحرير جريدة " عالم رقمي " انه وفقا لما اعلنته وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم  فانه التطبيق متاح بمستخدمى انظمة تشغيل الاجهزة الالكترونية " الهواتف الحمولة والتابلت " حاليا على متجر جوجل للتطبيقات ويمكن تحميله بالفعل من الرابط .https://play.google.com/store/apps/details?id=com.iconcreations.moe " اما بالنسبة لمستخدمي انظمة " ios " فانه سيتم اطلاقه على متجر " تطبيقات ابل " بعد الحصول على الموافقات المطلوبة متوقعا ان يتم اطلاقه فى شهر مارس الحالى .

    وحول ما يم تفعيله من خلال هذا التطبيق قال الكاتب الصحفى خالد حسن ان التطبيق يمكن ان يشكل نقطة دفع قوية جدا لمكافحة ظاهرة الهجرة الغير شرعية ، اذ للاسف هتاك الكثير من شبابنا المخدوع بحلم الهجرة الخارجية لتحقيق كل احلامه بمجرد الانتقال للعيش فى الخارج ، ونتصور انه بمكن الاعتماد على تطبيق " كلم مصر " فى نشر واستعراض قصص نجاح المصريين فى الخارج وكيف انهم قاموا بتأهيل انفسهم وتنمية قدراتهم الشخصية والمهنية ، فى مجالات تخصصهم ، وأتابع الخطوات والاجراءات الرسمية للحصول على طلب الهجرة وتحقيق طموحاتهم فى الخارج ومن ثمة فان التطبيق يمكن ان يكون له دور ايجابى زيادة وعي الشباب بضرورة امتلاكه المهارات الحديثة التى يحتاج البها سوق العمل فى الخارج تمثل نقطة مهمة جدا نامل ان تنتبه اليها وزارة الهجرة والقائمين على اعداد المحتوي الالكتروني سواء على تطبيق "كلم مصر" او صفحات الوزارة على شبكات التواصل الاجتماعي.

    واشار رئيس تحرير جريدة "عالم رقمي " ان قطاع تكنولوجيا المعلومات يعد احد اهم القطاعات الذى يتيح ويحتاج الى الملايين من فرص العمل المتخصصة خاصة اذا كنا نتحدث عن تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات وأمن المعلومات والحوسبة السحابية والبيانات الكبيرة وتحليل البيانات وصناعة الالعاب الالكترونية وكلها مجالات جديدة يمكن للشباب المصري ، الراغب فى الهجرة ، تدريب وتاهيل نفسه سواء من خلال المبادرات التى تتيحها مبادرات الرئاسة " رواد تكنولوجيا المستقبل " ، التى تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ،  بجانب الكثير من برامج التدريب التى تنفذها شركات التكنولوجيا ومراكز التدريب التكنولوجي  

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن