سيتي يصر على دفع أجور موظفيه

  • أبلغ مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم موظفيه-بأنه لن يستخدم خطة الحكومة لدفع أجورهم أو يمنحهم إجازة خلال فترة التوقف بسبب تفشي فيروس كورونا.

     

    وتعرضت العديد من الأندية ومن بينها ليفربول متصدر الدوري وتوتنهام هوتسبير لانتقادات عنيفة لاستغلالها خطة الحكومة بدفع 80 % من أجور الموظفين الذين منحتهم شركاتهم إجازة بسبب الأزمة الصحية العالمية.

     

    وأصبح سيتي، الذي تملكه مجموعة أبو ظبي المتحدة المملوكة للشيخ منصور بن زايد آل نهيان، أول ناد في الدوري الممتاز يعلن عدم السير في هذا الاتجاه.

     

    وتلقى الموظفون رسائل بريد إلكتروني خلال عطلة نهاية الأسبوع للتأكيد على حماية وظائفهم.

     

    وقال متحدث ”نؤكد بعد قرار من الرئيس “خلدون المبارك” والإدارة الأسبوع الماضي أن مانشستر سيتي لن يستغل خطة حكومة المملكة المتحدة خلال أزمة فيروس كورونا.

     

    نحن عازمون على حماية موظفينا ووظائفهم وأعمالهم وفي الوقت ذاته فعل ما يمكننا لدعم المجتمع في هذا الوقت الصعب على الجميع“.

     

    ودخل اتحاد لاعبي الدوري الممتاز في مواجهة مع رابطة الدوري الممتاز بشأن ما إذا يجب أن يوافق اللاعبون على خفض أجورهم بنسبة 30 في المئة بسبب توقف الموسم.

     

    وأدى تردد اتحاد اللاعبين الواضح في دعم خفض الأجور إلى اتهامات بوجود ”اقتتال داخلي“ من أوليفر دودن وزير الثقافة والإعلام والرياضة.

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن