فولكس فاجن تعتذر عن اعلانات التواصل الاجتماعي

  • سحبت شركة فولكس فاغن الألمانية إعلانًا على وسائل التواصل الاجتماعي لسيارة جديدة وقدمت اعتذارا بعد انتقادات لإيحاءاته العنصرية.

    ويظهر الإعلان الذي يستعرق 10 ثوان ونشر على إنستغرام وتويتر يدًا بيضاء ضخمة تدفع رجلًا أسود بعيدًا عن سيارة غولف صفراء جديدة متوقفة في الشارع، ثم تحركه سريعا إلى داخل مقهى فرنسي.

    ولاحظ معلقون على وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا أنه مع الرؤية التدريجية لشعار "دير نيو غولف" باللغة الألمانية- أو (الغولف الجديدة)- يمكن قراءة مجموعة الأحرف للحظة وجيزة على أنها إهانة عنصرية.

    واسم المقهى هو بيتي كولون، والذي يعني باللغة الفرنسية حرفياً "المستعمر الصغير".



    وصرحت فولكسفاغن لوكالة أسوشيتد برس، الأربعاء، أنه تم سحب الفيديو وأنه "يمكننا تفهم الغضب".

    وكتبت فولكسفاغن: "لاشك أن الفيديو غير لائق. سنبحث كيف يمكن أن يكون شيء من هذا القبيل قد حدث، وستكون هناك عواقب".

    وقالت الشركة المصنعة للسيارات، التي تأسست في عهد النازيين لإنتاج "سيارة للشعب"، إنه نظرًا لتاريخها، فقد سعت دائمًا إلى "وضع نفسها ضد جميع أشكال العنصرية وكره الأجانب والتمييز".

     





    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن