منصة العمرة الإلكترونية.. وتطلعات المواطن

  • بقلم : خالد حسن

    لا شك أن كلنا نقف صفا واحدا أمام أي أفكار معادية لتعكير صفو مجتمعنا المسالم ومحاولة قلة من محدودي التفكير تشويه صورة مصر أمام العالم وإظهار أن شعبها الكريم لا يرحب بزواره من كل جنسيات العالم للتأكد من مدى عمق التاريخ وقدم الحضارة المصرية القديمة وعدم ترك المواطن المصري فريسة للأخبار المغلوطة والشائعات الموجهة لبعض القوى المعادية والتقارير الإخبارية التي ربما تجانب الحقيقة سعيا وراء أهداف التدميرية المعلومة.

    ومؤخرا أعلنت وزارة الداخلية السعودية خطتها عن إعادة السماح بأداء مناسك العمرة تدريجياً، وتتضمن فتح الباب أمام معتمري الداخل بأعداد محدودة كمرحلة أولى وفق إجراءات وشروط تنظيمية، منها حصول الراغب في العمرة على «تصريح أداء» من الجهة المعنية وبناء على خطة العودة التدريجية للعمرة ستبنى على تطبيق إلكتروني يحدد فيه تاريخ الأداء وساعته، على أن يكون لدى المعتمر تقرير طبي موثق يثبت سلامته من فايروس كورونا (كوفيد 19). وأوضح أن وزارة الحج ستعلن خلال الأيام القادمة تفاصيل وشروط العودة التدريجية للعمرة.

    وستعمل وزارة الحج والعمرة لشئون الحج على تقييم تجربة نجاح الحج الاستثنائي، وتطبيق إجراءات صحية وتنظيمية عالية الجودة، واستلهام تجربة النجاح في موسم العمرة القادم اعتماداً على البروتوكولات المعتمدة من وزارة الصحة وتدابيرها الوقائية ضد فايروس كورونا.

    وفي هذا الإطار وافق مجلس الوزراء المصري على مشروع قانون بإنشاء البوابة المصرية للعمرة "  https://umrah.eg/ " وتنفيذ الشركات السياحية رحلات العمرة، والذي يهدف إلى مواكبة التطور التكنولوجي والتقني في ميكنة الخدمات كأحد محاور برنامج الإصلاح الهيكلي الذي أطلقته الوزارة لتطوير قطاع السياحة، فضلاً عن تمكين الوزارة المختصة بشئون السياحة من تنفيذ إلتزاماتها بتقديم أفضل الخدمات للمعتمرين وحمايتهم من السماسرة والوسطاء، وتحقيق السيادة المصرية الكاملة على مواطنيها، بما يحقق حماية الاقتصاد والأمن القومي المصري، والقضاء على العديد من الظواهر السلبية.

    وتسري أحكام هذا القانون على طالبي الحصول على تأشيرة أداء العمرة في ضوء القواعد المعمول بها في المملكة العربية السعودية في هذا الشأن، باستثناء تأشيرات الزيارة، والتأشيرات الممنوحة لحاملي جوازات السفر الرسمية، والتأشيرات الممنوحة للوفود الرسمية، وتأشيرات الإقامة.

    وتنشأ بوزارة السياحة والآثار بوابة إلكترونية تسمى "البوابة المصرية للعمرة" وتتولى الوزارة إدارتها والإشراف عليها ورقابتها، وتتولى غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة تسجيل الشركات السياحية، وكذا الشركات والمؤسسات والوكلاء السعوديين على البوابة، كما يتم توثيق العقود المبرمة بين الشركات السياحية والوكلاء السعوديين إلكترونياً على البوابة، وتلتزم الشركات السياحية بوضع برامج العمرة التي تنظمها، على البوابة، موضحاً بها أسماء المعتمرين المسافرين من خلالها والرقم القومي لكل منهم.

    وفي تصوري أن البوابة الإلكترونية للعمرة  ، والتى تم اطلاقها فى الربع الأخير من العام الماضي ، تسعي إلى تنظيم السفر ولا تمنعه ووجدت لمصلحة الوطن والمواطن لمواكبة إجراءات الميكنة التقنية التي نفذتها السلطات السعودية مؤخرا وكذلك لمواكبة الاتجاهات العالمية التي انتشرت في الآونة الأخيرة، أنه على مدار عام منذ بدء تفعيل البوابة لم يتم رصد أي عقبات في آلية الدخول عليها من قبل الشركات المعتمدة والمسموح لها بالدخول عبر البوابة الإلكترونية مع الأخذ في الاعتبار إيقاف كل من مناسك العمرة وفريضة الحج خلال عام 2020  .

    في اعتقادي أيضا أن المنظومة الإلكترونية الجديدة قادرة على كشف أي تجاوزات أو عقبات وحاسمة في قهر أي تلاعب أو سماسرة أو تدليس وسوف تعمل بوضوح على كشف وتحديد جدية عمل شركات السياحة ومدى التزامها بالمعايير العامة التي وجدت للصالح العام ومن ثمة تحقيق نقلة نوعية ونجاح كبير للبوابة الإلكترونية وبإمكان المعتمر الدخول على بوابة العمرة الإلكترونية لاختيار أى شركة لتنفيذ برنامج عمرته من بين الشركات المتواجدة على البوابة كما أن المعتمر يستطيع من خلال بيانات جواز سفره مراجعة البرنامج (تاريخ السفر والعودة- الفنادق- المشرف).

    ولعل من أهم المميزات التي توفرها البوابة الإلكترونية للعمرة المصرية إتاحة الفرصة الكاملة للمعتمر ولأول مرة التعامل المباشر مع الوزارة وغرفة الشركات من خلال تطبيق تقنى على الهاتف المحمول مرتبط بالبوابة، وينقل شكوى أو ملاحظات المعتمرين ليتم التعامل معها فورا من خلال المشرف والشركة المنظمة تحت رقابة وإشراف ومتابعة وزارة السياحة التي يمكنها التدخل لحل المشكلة في الوقت المناسب.

    ونتطلع الى تفاعل الشركات ، نحو 1800 شركة معتمدة لدى وزارة السياحة والاثار ، بصورة ايجابية مع المنظومة الإلكترونية الجديدة بعد الانتهاء بنجاح من مرحلة تسجيل الشركات المعتمدة حيث إن تسجيل الشركات في البوابة يمنحها صلاحية تنظيم برامج العمرة بالإضافة إلى ضرورة تنظيم دورات تدريبية مكثفة للعاملين بالشركات السياحية لتعزيز قدراتهم للتعامل مع بوابة العمرة بكفاءة بما يساهم إيجابا في اكتمال الصورة الابجابية لأداء مناسك العمرة لأداء المناسك في سهولة ويسر وأمان، وإنهاء إجراءات الحصول على تأشيرات العمرة في غضون 48 ساعة من تسجيل بيانات المعتمرين ، وبما يتناسب مع طموحاتنا نحو غد أفضل للوطن والمواطن وحديثنا عن منصة "  مصر الرقمية " .

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن