باحثون أُستراليون يبلغون سرعة الإنترنت الأعلى في العالم قدرها 44.2 تيرابايت في الثانية

  • تختلف سرعات الإنترنت من بلد إلى آخر، ومن مزود إلى أخر. ومع ذلك، في أستراليا، تمكن باحثون من جامعات Monash و Swinburne و RMIT من بلوغ سرعة الإنترنت الأعلى في العالم، فهم تمكنوا من بلوغ سرعة 44.2 تيرابايت في الثانية.

    هذا يجعلها أسرع مليون مرة مما هو متاح تجاريًا في أستراليا في الوقت الحالي، فمتوسط سرعة التحميل في أستراليا حاليًا يبلغ 43.4 ميغابايت في الثانية. وقد تحقق ذلك بإستخدام شريحة ضوئية تحتوي على مئات من أشعة الليزر تحت الحمراء لنقل البيانات، وأفضل جزء هو أنه تم تحقيق هذا الإنجاز بإستخدام البنية التحتية للإتصالات الموجودة حاليًا في البلد، مما يعني أنه لم يكن على الباحثين الإعتماد على بنية تحتية خاصة.

    يبدو أيضًا أنه يمكن في المستقبل الإستفادة من البنية التحتية الحالية التي تم وضعها بالفعل لتعزيز سرعات الإنترنت دون الحاجة إلى إصلاح المنظومة بأكملها. وبخصوص هذا الموضوع، صرح الدكتور Bill Corcoran من جامعة Monash بالقول : ” هناك القليل من السباق العالمي في الوقت الحالي لإيصال هذه التكنولوجيا إلى مرحلة تجارية، حيث أن شريحة Micro comb في قلبها مفيدة في مجموعة واسعة من التقنيات الحالية “.

    أوضح الدكتور Bill Corcoran أيضًا أنه في غضون خمس سنوات تقريبًا، يُمكن أن تُصبح التقنية التي إستخدموها لبلوغ هذه السرعات متاحة تجاريًا بحيث صرح بالقول : ” أعتقد أنه يمكننا أن نرى أجهزة مثل أجهزتنا متاحة لمختبرات الأبحاث في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام، والإستخدام التجاري الأولي في حوالي خمس سنوات “.






    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن