الصين تستعد لبناء محطه فضاء

  • وضعت الصين إطارًا زمنيًا بالغ الطموح لإنشاء محطة «هيفنلي بالاس» الفضائية، وهو مخطط يتضمن تسيير 11 بالعام 2023، لبناء مختبر مداري ثلاثي الوحدات، وفقًا لتقارير مجلة سبيس نيوز.

    تعتزم الصين في بادئ الأمر إطلاق وحدة ضخمة تزن 20 طنًا لاستخدامها كمسكن لرواد الفضاء. وتأمل الصين إطلاقها في العام 2021.

    مسيرة طويلة

    ستنقل مركبة الإطلاق الصينية، لونغ مارش 5 بي، حمولة تزن مئات الكيلوغرامات إلى المدار. وستستخدم بصورة رئيسة لنقل مكونات المحطة الفضائية على مدى الأعوام المقبلة، ويتوقع استخدام عدد من المركبات المستقبلية الأخرى لهذه المهمة.

     

    ويأتي هذا عقب الإطلاق الناجح لصاروخ لونغ مارش 5 بي أوائل هذا الشهر. وهي مركبة مصممة لنقل حمولات ضخمة إلى مدار أرضي منخفض. والجدير بالذكر أن المركبة السابقة لونغ مارش 5 تسببت بتأخير البرنامج، إذ أُطلقت في ديسمبر/كانون الأول بعد تعطل محركها خلال اختبار يوليو/تموز 2017.

     

    وتشمل عمليات الإطلاق الإحدى عشرة إطلاق الصين أيضًا لوحدتين اختباريتين، بالإضافة إلى مركبات فضائية مأهولة، وأربع مركبات لنقل التجهيزات والمعدات.

    ومن المقرر أن تعمل المحطة الفضائية الصينية كمنصة لعدد من الاختبارات العلمية الدولية في مختلف العلوم من التقنيات الحيوية إلى علم الفلك.

    وستختار السلطات الصينية 18 رائد فضاء جديد من القوات الجوية التابعة لجيش التحرير الشعبي، ويتدرب المرشحون حاليًا استعدادًا لمرحلة الاختيار المقبلة.



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن