الخرطوم تودع الهادي الصديق أبرز أعمدة الدراما السودانية

  • ودع الوسط الفني في السودان الهادي الصديق أحد أبرز أعمدة الدراما السودانية الذي توفي، يوم السبت، في أحد مستشفيات الخرطوم، إثر تعرضه لحادث حركة في الطريق الرابط بين العاصمة الخرطوم ومدينة مدني في وسط السودان.

    ولمع نجم الصديق في سبعينيات وثمانينات القرن الماضي من خلال أضخم الأعمال الدرامية التي قدمتها الشاشة السودانية مثل "الدهباية" و"ليلة رهيبة" و "أيادي القدر" و "صرخة في وادي الصمت".

    وكان "دكين" من أشهر أعماله،  وهو مسلسل أنتج في العام 1997، وأعيد بثه في تلفزيون السودان وبعض القنوات الأفريقية في العام 2017، وهو مسلسل استقى أحداثه من واقع الحياة السودانية وحظي لمشاهدة واسعة.

    وبدأ الصديق البالغ من العمر 72 عاما مسيرته الفنية في العام 1965 وكان حينها في سن السابعة عشر، وتمكن من صقل نفسه بسرعة فائقة. وعرف صديق بتنوع أدواره وبمساهماته القوية في إخراج العديد من الأعمال التلفزيونية والإذاعية.



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن