الإمارات تطور منظومة ذكية للكشف عن فيروس كورونا

  • طور باحثون في دولة الإمارات العربية المتحدة حديثاً برامج خاصة تحلل صور صدر المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وتقوم آلية الاختراع، وفق بيان تلقى مرصد المستقبل نسخة منه، على معاينة الصدر للإبلاغ عن الحالات المستجدة بفيروس كورونا المستجد المشتبه بها، مع تحليل المعلومات والسجلات الطبية الخاصة بالمرضى.

    ونفذت رُلى شرقي، الدكتورة والأستاذة المساعدة في كلية الهندسة والعلوم الفيزيائية التابعة لجامعة هيريوت وات في دبي، وعدد من المتخصصين في مجال البحث والعلوم من جامعة الشارقة عمليات تطوير هذا الابتكار وتجارب اختباره الأولية فأثبت نجاحه في عدد من مستشفيات دولة الإمارات.

    وأشرف على تطوير هذا الابتكار من جامعة الشارقة الدكتورة منى ناصر كاظم، والدكتور حيدر، والدكتور محمد مدكور في مجال دراسة الأشعة والإحصاء والتحاليل المخبرية.

     

    وبالفعل، أثبتت الاختبارات وجود ارتباط وثيق بين الصورة الحرارية وصورة الأشعة التي تظهر بوضوح المناطق المصابة في الرئة والتي يحتمل إصابتها بالتهابات بكتيرية أو فيروسية مثل فيروس كورونا المستجد.

    ويجري حاليًا العمل على تسجيل الابتكار كبراءة اختراع، ليعمل بعدها على تسويق النظام في دول الخليج العربي وباقي الدول العربية.

    وقالت «شرقي» إن هذا النظام يتميز «بتكلفته الزهيدة التي لا تزيد عن خمسمئة دولار للجهاز الواحد.»

     




    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن