لماذا اغلفت تويتر حساب بيل جيتس و أوباما وأبل وماسك وحسابات كبرى الشركات وشخصيات

  • كتب : صابر محمد

    أعلن موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مساء الأربعاء، أنه فتح تحقيقا في عملية القرصنة الضخمة، التي تعرض لها الموقع خلال الساعات الماضية وتسببت في حالة إرباك لدى ملايين المستخدمين ودفعت بالشركة لإيقاف العديد من حسابات للشركات ولشخصيات بارزة لحمايتها من عملية الاختراق ونقلت وكالات أنباء عالمية عن الشركة في بيان لها، عن منع جميع الحسابات الموثقة من التغريد، أو تغيير الرقم السري لحين حل مشكلة الاختراق.

    هوى سهم تويتر بنسبة 4 %في التعاملات الإلكترونية في وول ستريت بعد إغلاق جلسة التداولات أمس عقب أكبر هجمة يتعرض لها تويتر تعرضت فيها أنظمة تويتر الداخلية ذاتها لأكبر هجمة اختراقات تمكن فيها المهاجمون من استخدام أدوات تويتر للتلاعب بعمليات النشر.

    وكانت الشركة قد أقرت بعملية اختراق للعديد من الحسابات العالمية الشهيرة التي تستخدم "تويتر" وإرسال تغريدات مزيفة من تلك الحسابات مثل كل من الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والنائب السابق جو بايدن ورئيس أمازون جيف بيزوس وبيل غيتس وحساب أبل وأوبر، والمغني كاني ويست.

     ونجح المخترقون المهاجمون بتمرير إعلانات احتيال دعوا فيها  متابعي تلك الحسابات لإرسال مبالغ بعملة "بيتكوين" الرقمية بزعم أنه سيتم مضاعفتها من قبل تلك الشركات مثل أبل وإيلون ماسك مؤسس تيسلا والذي سبق أن أعلن دعمه للعملات الرقمية مثل بيتكوين مما جعل البعض يعتقد أن ماسك سيوزع الأموال الرقمية عليهم. وتضمن الاحتيال بالتغريدات المزيفة إمهال المتابعين  30 دقيقة لتحويل عملة رقمية البيتكوين إلى عنوان منشور ليكسب ضعف هذا المبلغ.

    وجاء في التغريدة المزوّرة التي نشرت على حساب إيلون ماسك، رئيس شركة تسلا، "أربعاء سعيد! سأقدّم بيتكوين إلى كلّ متابعيّ. سأضاعف كلّ المبالغ التي يتم إرسالها على عنوان البيتكوين الموجود في الأسفل".

    من بين الحسابات التي نشرت إعلانات مشابهة: حساب المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت بيل غيتس، وحساب رئيس شركة أمازون جيف بيزوس، والمرشح الديموقراطي إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن والرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ورئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرغ. وسارع كاميرون وينكليفوس، الشريك المؤسس في شركة "جيميني" للتبادلات بالعملات الرقمية، إلى التحذير من عملية القرصنة هذه. وقال في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر "هذه عملية احتيال، لا تشتركوا فيها!" بحسب سكاي نيوز.

    وفي حين ذكرت تعليقات ومنشورات على تويتر أنّ آلاف الدولارات بعملة البيتكوين أرسلها على الأرجح من وقعوا ضحية هذه العملية

    لاحتيالية، قال موقع تويتر إنّه "يراجع" ما جرى وسيُصدر قريباً بياناً بهذا الشأن.

    وقالت متحدّثة باسم بيل غيتس: "يمكننا أن نؤكّد أنّ هذه التغريدة لم تُرسل من قبل بيل غيتس. تبدو هذه جزءاً من مشكلة أكبر يواجهها تويتر. تويتر على علم بذلك ويعمل على استعادة الحساب".

    ونقلت رويترز تفاصيل تعرض حسابات عدد من الشخصيات البارزة على تويتر للاختراق يوم الأربعاء، منها حساب المرشح الرئاسي الأمريكي جو بايدن ونجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والملياردير إيلون ماسك ومغني الراب الأمريكي الشهير كاني ويست والعديد من الحسابات الأخرى.
    وفي خطوة تبرز حجم خطورة المشكلة اتخذت تويتر خطوة غير معتادة تمثلت في منع بعض الحسابات الرسمية على الأقل من نشر أي رسائل.
    ولم يتضح إذا كان كل أصحاب الحسابات الرسمية قد تأثروا بالاختراق، لكن إن حدث هذا فسيكون له تأثير كبير على المنصة ومستخدميها.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن