منظمة الصحة العالمية تشيد بمصر كأول دولة فى العالم تخلو من فيروس الكبد الوبائي

  •  

     

     

     

    كتب : صابر محمد 

    أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية مساء أمس (الثلاثاء) أن مصر تستعد للحصول على الإشهاد الدولي من منظمة الصحة العالمية كأول دولة في العالم تستطيع القضاء على الفيروسات الكبدية وعلى رأسها فيروس «سي» المسبب لمرض التهاب الكبد الوبائي.

    ونشرت الوزارة مقطع فيديو على صفحتها الرسمية بموقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي، بمناسبة اليوم العالمي لالتهاب الكبد الوبائي، يظهر إضاءة معالم مصرية عدة باللون الأخضر احتفالا بخلو مصر من فيروس «سي" 

    أكدت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن مبادرة «100 مليون صحة» للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية «تعد نقطة تحول للمنظومة الصحية في مصر، كما أثبتت للعالم قدرة مصر على الاستثمار الحقيقي في بناء الإنسان المصري، حيث تم الانتهاء من فحص 60 مليون مواطن ضمن المبادرة وتقديم العلاج للمصابين بالمجان».

    يأتي ذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للالتهاب الكبدي الذي يوافق 28 يوليو (تموز) من كل عام، حيث نجحت في إتمام ذلك المسح في 7 أشهر فقط، وذلك منذ إطلاق المبادرة في أكتوبر (تشرين الأول) 2018

    وأوضحت الوزيرة أن «تلك المبادرة تأتي على رأس حزمة المبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في شهر يوليو عام 2018 للنهوض بالمنظومة الصحية في مصر وتحسين الصحة العامة للمواطن المصري وتبني استراتيجية بناء الإنسان المصري وتحقيق رؤية مصر 2030».

    ومن جانبه أشاد مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، بالتجربة المصرية في مواجهة فيروس سي باعتباره أكبر مسح في تاريخ الإنسانية يتم إجراؤه لأحد الأمراض المعدية من حيث السرعة والجودة والكفاءة وعدد المنتفعين بالمجان، حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.

     

    ولفت أدهانوم إلى أن «مصر أفضل الأمثلة على مواجهة التهاب الكبد في القارة الأفريقية»، مشيراً إلى تجربة مصر في القضاء على الفيروس، كما لفت إلى زيارته في العام الماضي إلى مصر ولقائه الرئيس عبد الفتاح السيسي، معرباً عن فخره بقيادة تلك المبادرة التي نجحت في فحص أكثر من 60 مليون شخص شملوا المصريين والمقيمين على أرض مصر من غير المصريين وتقديم العلاج للمصابين كافة بالمجان.

    وأشاد بـ«التقدم الذي حققته مصر في التغطية الصحية الشاملة، ودعمها لبلدان أفريقية أخرى بهدف الدعوة إلى القضاء على التهاب الكبد في 9 دول أفريقية».

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن