نحات مصر تنهض يثير جدل مواقع التواصل

  • دافع أحمد عبد الكريم عبد النبي، نحات تمثال "مصر تنهض" الذي أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، عن عمله النحتي الذي انتشرت صوره، قائلا إنه "تجربة شخصية لم تكتمل بعد من التشكيل الفني الذي أسعى لتحقيقه، وللأسف جرى استغلاله للإساءة لكل ما هو جميل".

    واجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر منذ الأحد، موجة من الغضب العارم، بعد نشر النحات أحمد عبدالكريم، صورا لتمثال اختار له اسم "مصر تنهض"، لاسيما بعد أن ربط البعض بين اسمه،  وبين تمثال "نهضة مصر" للنحات العالمي محمود مُختار رائد فن النحت في الحركة التشكيلية المصرية.

    ويظهر التمثال المصنوع من الرخام، امرأة بزي ريفي،  في إشارة إلى مصر،  إلا أنها ممتلئة الجسم، وبرأس ملتوية تنظر لأعلى، وتقاسيم نحتت بشكل غير منضبط.

    ورغم الهجوم الحاد الذي تعرض له التمثال، أكد عبد الكريم في حديث خاص لـ "سكاي نيوز عربية" إصراره على استكمال التصميم خلال شهر من الآن، دون أن يستبعد تغيير اسم العمل (مصر تنهض) بعد الانتهاء منه، "إذا وجدت أن صورة العمل النهائية لا تتناسب مع الاسم".

    ويعرف عبد الكريم نفسه بأنه يعمل مدير عام بإحدى الشركات، وهو خريج كلية التربية النوعية بجامعة القاهرة، ويتم الاستعانة به للتدريس في عدد من كليات الفنون في مواد تتعلق بالنحت والخزف.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن