"قومي البحوث" يحضر مركبات من الإسفنج البحري كمضادات للأورام السرطانية

  • تمكن فريق بحثي من علماء المركز القومي للبحوث من تحضير العديد من  المركبات ومشتقاتها من الأسفنجيات البحرية, والتي أظهرت قدرة كبيرة كمضادات للأورام السرطانية



    وأشار الدكتور محمد عبدالله رضوان الأستاذ الباحث المساعد بقسم الكيمياء العضوية التطبيقية بشعبة بحوث الصناعات الكيماوية بالمركز وعضو الفريق البحثي - في تصريح اليوم /الأحد/ - إلى أنه تم نشر ما توصل إليه الفريق في بحثين علميين بمجلات علمية مرموقة, مؤكدا أنه يجري حاليا تحضير المزيد من مركبات الايض الثانوية الأخرى من الإسفنج البحري



    وقال "إن الإسفنجيات تنتج مركبات الأيض الثانوية ذات الأهمية البيولوجية الكبيرة, خاصة كمضات للأورام السرطانية, والتي يتم استخلاصها بطرق الاستخلاص والفصل الكيميائية المعروفة, ولكن بكميات ضيئلة".  



    وأضاف أنه نظرا لأهميتها يتسابق علماء الكيمياء التخليقية علي مستوي العالم لتحضير هذه المركبات علي مستوي المعمل, مشيرا إلى أن حيوان الإسفنج البحري مصدر مهم في صناعة المواد الطبية ويعتبر من أهم الأدوية المضادة لمرض السرطان.. منوها بأنه يتم أيضا تطوير الأدوية الطبية المضادة للفطر الهيربس من خلال الإسفنجايت البحرية, كما يدخل في الصناعات الطبية, مثل حشو الأسنان والعظام الصناعية.  



     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن