عدم استخدام مخصبات من القمامة لزيادة إنتاج المحاصيل بالصوب الزراعية

  •  

    كتب : احمد سليمان

     

    كشف تقرير المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, والخاص بمتابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ، عدم صحة ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد باستخدام مخصبات من القمامة لزيادة إنتاج المحاصيل بالصوب الزراعية، و قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي, والتي نفت تلك الأنباء تماماً, مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لاستخدام مخصبات من القمامة لزيادة إنتاج المحاصيل بالصوب الزراعية، وأن كافة المخصبات المستخدمة حيوية ومُطابقة للمعايير القياسية وتخضع لرقابة مُشددة من قبل الوزارة، وذلك لضمان إنتاج محاصيل زراعية عالية الجودة، مُشددةً على أن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة القلق بين المواطنين.

     

    وأوضحت الوزارة أن المخصبات الحيوية التي يتم استخدامها في الصوب الزراعية تعمل على الحد من استهلاك الكيماويات الزراعية، والتي تُستخدم كسماد  أو كمبيدات في الأراضي الزراعية الجديدة؛ بغرض تفادي التلوث وخفض التكلفة وترشيد استهلاك مياه الري، كما تعتبر الأسمدة والمخصبات الحيوية أيضاً مصادر غذائية للنبات بديلاً عن الأسمدة المعدنية، والتي لها الأثر في تلوث البيئة سواء للتربة أو المياه عند الإسراف في استخدامها.

    وفي السياق ذاته، أشارت الوزارة إلى افتتاح بعض المشروعات الزراعية من بينها مشروع الـ 1300 صوبة زراعية على مساحة 10 آلاف فدان، وذلك ضمن المرحلة الثانية لقاعدة محمد نجيب للزراعات المحمية، بالإضافة إلى افتتاح مصنع للتعبئة والتغليف للمنتجات التي يتم إنتاجها للمشروع، وكذلك مجمع لإنتاج البذور، وتهدف هذه المشروعات لمواجهة تحديات النمو السكاني، حيث سيتم طرح منتجات الصوب الزراعية بالأسواق لزيادة حجم المعروض.

     

    وفي النهاية، ناشدت الوزارة المواطنين ووسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة تحري الدقة والموضوعية قبل نشر مثل هذه الشائعات، والتي قد تؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن