توافر نقص الأسمدة الزراعية بالأسواق وننتج 50 % من احتياجاتنا محليا

  •  

    كتب : عادل فريج

     

    كشف تقرير المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, والخاص بمتابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ، عدم صحة ما تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول وجود نقص في الأسمدة الزراعية بالأسواق، وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي, والتي نفت صحة تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً على عدم وجود أي نقص في الأسمدة الزراعية بالأسواق، حيث أن إنتاج مصر من الأسمدة يغطي كافة الاحتياجات بالسوق المحلي، ويتم تصدير الفائض للخارج، مُشيرةً إلى أن مصر تستهلك نحو 50% فقط من كمية الأسمدة التي تنتجها، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة القلق بين المزارعين.

    وأكدت الوزارة على أن مصر تُنتج 21 مليون طن أسمدة أزوتية سنوياً و2 مليون طن من الأسمدة الفوسفاتية و400 ألف طن سماد بوتاسي، بما يغطي كافة الاحتياجات المحلية ويحقق الاكتفاء الذاتي للسوق المحلي، كما أنه يتم تصدير الفائض من الأسمدة للخارج بما يحقق عوائد كبيرة من العملة الصعبة، ويقوي الاقتصاد الوطني.

    وفي سياق متصل، أشارت الوزارة  إلى أنه تم مؤخرًا افتتاح (مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة), والذي يعد الأضخم في الشرق الأوسط لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية, بما يعظم من القيمة المُضافة للخامات المصرية الطبيعية بعد تصنيعها، بدلاً من تصديرها كخامات بأسعار زهيدة، مُشيرةً إلى أن تكلفة إنشاء المجمع وصلت إلى12 مليار جنيه، حيث بدأت عملية إنشاء المجمع في أبريل 2017، وانتهت في أغسطس 2019، لافتةً إلى أن المجمع سيُنتج الفوسفات والأحماض، على أن يخصص أغلب إنتاج المجمع للتصدير.

    وفي النهاية، ناشدت الوزارة المواطنين ووسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة القلق بين المزارعين.

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن