وزير النقل يبحث مع "سيمنز " مشروع تحديث نظم الإشارات على خط السكك الحديدية بطول 214 كم

  • كتب : أحمد سليمان – عادل فريج

    عقد الفريق مهندس كامل الوزير - وزير النقل اجتماعاً موسعاً مع وفد شركة سيمنز العالمية لمتابعة تنفيذ مشروع تحديث نظم الإشارات على خط السكك الحديدية (بنها/ الزقازيق/ الإسماعيلية/ بورسعيد)، ووصلة الزقازيق/ أبوكبير بطول 214  كم والذى يشمل 21 برجا رئيسيا و 19 برجا ثانويا على مسار الخط.

    استعرض الوزير الموقف التنفيذي للمشروع حيث أفاد وفد الشركة بأن برج أبوحماد سيتم الانتهاء من تشغيله قبل نهاية شهر أكتوبر الحالي كما سيتم تشغيل برج شبلنجة قبل نهاية عام 2020 وعلى أن يتوالى دخول باقي الأبراج الخدمة وفقاً لنظام الارتباط الإلكتروني الذي يتم تنفيذه.

    أكد وزير النقل على أهمية تكثيف العمل بهذا المشروع نظرا لأهميته في زيادة عوامل السلامة والأمان لمسير القطارات مشيرا إلى أن المشروع يهدف إلى تحديث نظم الإشارات واستبدال نظام الارتباط الميكانيكي الحالي بنظام إليكتروني حديث ، بما يساهم في رفع معدلات الأمان على الخط وتخفيض زمن رحلات القطارات وزيادة عدد قطارات الركاب والبضائع على هذا الخط يوميًا، وتعظيم نقل البضائع من ميناء بورسعيد عبر هذا الخط خاصة مع الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة المصرية ممثلة في وزارة النقل في نقل البضائع عبر السكك الحديدية.

    جدير بالذكر أن خطة وزارة النقل تهدف إلي تنفيذ مشروعات حالية ومستقبلية لتحديث نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية بطول إجمالي يصل إلى حوالي 1800 كم بتكلفة إجمالية تصل إلى 46.8 مليار جنيه لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكك الحديدية.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن