لتعزيز منظومة التحول الرقمي : وفد من "مالية دبي" يزور مركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو) التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي

  • كتب : محمد شوقي 

     

    في إطار تنفيذ توجهات دولة الإمارات لتعزيز منظومة التحول الرقمي ونشرها في مختلف القطاعات الاقتصادية والخدمية، استقبل معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وفداً رفيع المستوى من دائرة المالية في حكومة دبي ترأسه معالي عبد الرحمن صالح آل صالح المدير العام لدائرة المالية، وذلك في مركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو) المملوك بالكامل من قبل الهيئة.

    وهدفت الزيارة إلى تعزيز التعاون بين الطرفين، بالإضافة إلى عرض الحلول الرقمية المبتكرة التي تقدمها شركة "مورو".

     

    ومن خلال تركيزها على استشراف المستقبل، تخلق مورو نظاماً متكاملاً للابتكار ونماذج الأعمال المستقبلية، والمدفوعة بحلول تقنية متقدمة، بدءاً من الحوسبة إلى الشبكات وقواعد البيانات والتحليلات والذكاء الاصطناعي.

     

    وتم تصميم كل من هذه الحلول المتقدمة لمساعدة المؤسسات الحكومية والخاصة على تعزيز رحلة التحول الرقمي الخاصة بهم بكفاءة وفعالية.

     

    حضر الاجتماع من جانب دائرة المالية بحكومة دبي كل من جمال حامد المري، المدير التنفيذي لقطاع الحسابات المركزية، وهدى حمدان الشيخ، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية.

     

    كما حضر الاجتماع كل من: المهندس مروان بن حيدر، نائب رئيس مجلس إدارة مركز البيانات للحلول المتكاملة "مورو"؛ ومطر المهيري، عضو مجلس إدارة "مورو"، ومحمد بن سليمان، الرئيس التنفيذي لـ"مورو"؛ د. أحمد الكتبي، رئيس أمن المعلومات في هيئة كهرباء ومياه دبي و"مورو"؛ وراشد الأحمدي، رئيس العمليات في شركة "إنفراX" ".

     

    من جهته قال سعيد محمد الطاير: "نلتزم في مورو بتحقيق رؤية وتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة  كقطب عالمي في مجال التكنولوجيا الرقمية، عبر توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة كالذكاء الاصطناعي، والبلوك تشين، وإنترنت الأشياء، إضافة إلى تطوير البنية التحتية التقنية وتوفير أحدث المراكز والحلول المتطورة".

     

    أضاف عززت إمارة دبي مكانتها بوصفها إحدى الجهات السبّاقة في استشراف المستقبل وفي مقدمة المدن التي تستشرف وتصنع المستقبل في إطار الخطط والاستراتيجيات الحكومية بما في ذلك "مئوية الإمارات 2071"، لجعل دولة الإمارات أفضل دولة في العالم، ومبادرة "دبي 10X" التي تشكل منهج عمل لحكومة دبي للانتقال بالإمارة نحو ريادة المستقبل، وجعلها تسبق مدن العالم بعشر سنوات.

    ونحن على ثقة من أن الحلول الحديثة التي تقدمها مورو سوف تعزز العمليات الحكومية في دبي وتحقق للجهات المستفيدة منها نتائج إيجابية على كافة الأصعدة".

     

    وخلال الزيارة، شرح معالي الطاير لوفد دائرة المالية حزمة خدمات "مورو" المتكاملة، حيث  توفر جيل جديد من الخدمات الرقمية مثل الحوسبة السحابية وخدمات الأمن السيبراني، وخدمات إدارة البيانات. كما تم استعراض الخدمات التي يقدمها مركز القيادة والسيطرة للمدن الذكية.

     

    وأكد معالي الطاير أن مركز القيادة والسيطرة للمدن الذكية التابع لمورو، أصبح منذ إطلاقه حجر الزاوية في الحلول الرقمية المتطورة، حيث يعّد المركز  أحد الممكنات الاساسية لمبادرة دبي 10 X ، ويوفر خدمات متنوعة منها المنصات الذكية لإنترنت الأشياء والأمن السيبراني والخدمات المدارة لدعم المؤسسات الحكومية والخاصة في مسيرة التحول الرقمي.

     

    ومن جهته، أشاد معالي عبد الرحمن صالح آل صالح بشركة مورو ودورها الاستراتيجي في تعزيز منظومة التحول الرقمي في دولة الإمارات ، مؤكداً إن الإمكانات التكنولوجية الرائدة للمركز تتيح القدرة على تبني حلول عملية متطورة تساهم في تقديم مختلف الخدمات للعملاء وفق نهج متطور، وذلك في إطار مواكبة المتغيرات العالمية في مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية.

    وقال آل صالح: "من شأن مورو أن تُحدث تحوّلًا ملموسًا في المشهد الرقمي في دولة الإمارات؛ فالشركة بحلولها التقنية المبتكرة سوف تشكّل العمود الفقري الذي يدعم مسيرة دولة الإمارات نحو التنمية الاقتصادية المستدامة.

    ونهنئ كوادر مورو على تطبيق هذه التقنيات المتقدمة لدعم الفعالية التشغيلية لمختلف الهيئات والمؤسسات في الدولة. وبصفتنا الذراع المالية لحكومة دبي، فقد ركزنا دائماً على المساهمة الاستراتيجية في نجاح الإمارة وتبوؤها أعلى المراتب على كافة الصعد".

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن