رئيس المصرية لعنق الرحم تعاون مع هيئة الرعاية للكشف المبكرعن الاورام

  • كشف الدكتور محمد العزب رئيس الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع هيئة الرعاية الصحية أداة الدولة لتقديم خدمات منظومة التأمين الصحى الشامل للفحص والكشف المبكر عن أورام عنق الرحم لأكثر من 1.1 مليون سيدة سجلت بياناتها بالمنظومة.

    وقال الدكتور محمد العزب رئيس الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم خلال فعاليات منتدى المرأة المصرية 2020 إن 99% من إصابات أورام عنق الرحم بسبب فيروس بذض.

    وتابع: 80% من السيدات معرضة للإصابة بالفيروس المسبب لسرطان عنق الرحم و70 % من السيدات المعرضة للإصابة سيزول عنهن المرض والأعراض بينما 30% يظللن مصابات ويتطور المرض بينهن من مرحلة الخلايا غير الطبيعية إلى حدود المراحل المختلفة لسرطان عنق الرحم .

    وأضاف الدكتور محمد العزب أن 63% المصابات بسرطان عنق الرحم يتعرضن للوفاة, مشيرا الى أنه وفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن هناك 1000 حالة إصابة بسرطان عنق الرحم سنويا يكلفون الدولة مليار ونصف المليار جنيه إذا فرضنا أن تكلفة الحالة الواحدة عند العلاج 150 الف جنيه .

    وتابع العزب : أنه يمكن الوقاية من المرض عن طريق التطعيم ضد فيروس بذض بالإضافة إلى تتبع الأعراض الدالة على المرض والاستمرار في عمل الاختبارات الدورية.

    وأضاف رئيس الجمعية المصرية لمنظار عن الرحم أن التطعيم ضد فيروس بذض المسبب لسرطان عنق الرحم أمر في غاية الأهمية ويفضل بدء الحصول عليه من سن 10 سنوات.

    مشيرا إلى أنه يجب الاحتياط في متابعة الأعراض المتعلقة بالمرض مثل ظهور الزوائد الجلدية على سطح الجسم أو عين السمكة.

    وتابع: عند بدء الزواج ينصح بعمل اختبار المسحة الخاصة بالمرض في منظفة عنق الرحم كل 3 سنوات للسيدات من سن 25 سنه وحتى 49 عاما وكل 5 سنوات من سن 50 إلى 65 سنة.

    وأن السيدات اللاتي سبق لهن الزواج ينبغي عليهن عمل المسحة أيضا للتأكد من عدم الإصابة وأن الجمعية البريطانية لمنظار عنق الرحم توصى بضرورة الفحص المستمر.

    وأضاف الدكتور محمد العزب أن أعراض الإصابة بسرطان عنق الرحم تتمثل في زيادة الإفرازات المهبلية عند السيدات بشكل متكرر أو نزول دم أثناء العلاقة الزوجية والآلام أسفل الحوض واضطراب في الدورة الشهرية.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن