خالد حسن ل " اذاعة 9090 ":  مصر تدخل عصر الوثائق الذكية والإصدارات المؤمنة لمواجهة الفساد الإداري والتهديات الإلكترونية

  • كتب : باسل خالد 

     

    اكد الكاتب الصحفي خالد حسن رئيس تحرير جريدة "عالم رقمي " أنه فى ظل تغلل التكنولوجيا الحديثه فى كافة نواحي الحياة وتعاملاتنا ادي إلى تزايد عمليات الاختراق والتهديدات الإلكترونية خاصة للمعاملات الحكومية الأمر الذي يتطلب ضرورة الاعتماد على أحدث التقنيات ، ومنها الذكاء الاصطناعى والأمن السيبراني،  لتأمين هذه المعاملات وحمايتها والحد من مخاطر سرقتها او تزويرها او التلاعب بها حتي يمكن اكتساب ثقة المواطنين بكافة الوثائق الحكومية ومتطلبات التحول الرقمي للجهات الحكومية والعمل علي استحالة تقليدها او استنساخها ومجابهة اى خلل أو فساد إداري ومن هنا تأتي اهمية اطلاق الحكومة المصرية المجمع المتكامل لتصنيع وإصدار كافة الوثائق والمُحررات والإصدارات المؤمنة والذكية فضلا عن تصنيع أوراق البنكنوت اللازمة لطباعة العملات الورقية .

     

    جاء ذلك في تعليقه لإذاعة " 9090 " حول زيارة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع اللواء سامح العكاري، المشرف العام على مشروع مُجمع الإصدارات المؤمنة والذكية المُقام على طريق القاهرة – السخنة، حيث يتولي إصدار الوثائق للوزارات، والهيئات، والمصالح وكافة الأجهزة الحكومية وهيئاتها، والفريد من نوعه بما يتضمنه من إدارات ذكية عديدة، يعتبر هو الأحدث في المجالات التي يختص بها على المستوى العالميّ .

     

    اضاف حسن ان المجمع يعد الاول من نوعة فى منطقة الشرق الأوسط افريقيا والأكبر علي مستوي العالم وهو نموذج للخدمات المتكاملة والمتطورة ويمكن الاعتماد عليه لتقديم جميع الحلول التكنولوجية المتكاملة بمجالات الإصدار الذكي بأنواعها سواء كانت وثائق رسمية أو بطاقات ذكية بجانب امتلاكه لأكثر من 398 براءة اختراع وملكية فكرية داخل المشروع وبه مجمع تصنيع الأوراق المؤمنة والبنكنوت وهو الأكبر والأحدث عالميا مما سيشكل نقله وقفزة نوعية كبيرة لمصر فى مجال اصدار كافة الوثائق الحكومية الإلكترونية المؤمنة وفقا لاحدث المعايير العالمية . 

     

    اشار يُعد المجمع واحد من أحدث المشروعات التكنولوجية التي تم تنفيذها مؤخراً، والذي من شأنه أن يضيف لمصر مكانة متميزة خاصة في تطبيق مبدأ الحوكمة، والحفاظ على أية بيانات تُسهم في التيسير على صانعي القرار اتخاذ قراراتهم، بناء على معلومات متوافرة دقيقة ومؤمنة طبقا للمعايير والمقاييس العالمية ناهيك عن انه يؤكد امتلاكنا للكفاءات والكوادر المصرية القادرة على العمل والإنجاز في هذه المجالات مما سيكون له الأثر الإيجابي في إحراز تصنيف عالمي في هذا المجال يجذب العديد من فرص التعاون المشترك مع الدول الأجنبية.

     

    اوضح رئيس تحرير "عالم رقمي " ان المجمع يضم 12 من المراكز المتخصصة أولها مركزا للبيانات مركز تجميع وتحليل ومعالجة البيانات ( داتا سنتر) من الجيل الثالث، والذي يعتبر هو الأحدث عالمياً، ويقوم باستضافة كافة البيانات بالربط المباشر مع الجهات والوزارات والهيئات، كما  يتمتع بسعة هائلة تُمكنه من استيعاب البيانات المتدفقة من جمهورية مصر العربية، ومنطقة الشرق الأوسط، والقارة الإفريقية، كما يمكن مضاعفة سعته مستقبلا  .

     

    اضاف المشروع يضم مجمع تصنيع الأوراق المؤمنة والبنكنوت، وهو الأكبر والأحدث عالميا، ومكون من خطين متكاملين ملحق بهما كافة مصادر مستلزمات تشغيله، مما يوفر كافة متطلبات الدولة من تلك المنتجات، لافتا إلى أن هذا المجمع مُلحق به كافة الخطوط التكنولوجية للصناعات التكميلية المطلوبة؛ سواء علامات مائية، أو أنسجة تأمينية، ويتم المراقبة والتحكم من خلال مجموعة من البرامج والتطبيقات الحديثة، الذي يجعله مُميكنا وآليا بشكل كامل، بما فيها مراقبة الجودة.

     

    اشار خالد حسن أن المجمع يضم مركز تكنولوجيا صناعة الهولوجرام "ثنائي، وثلاثي، ورباعي الأبعاد" بكافة مستلزماته، والذي يتم فيه تصنيع كافة أنواع الهولوجرام، الذي يستخدم في كافة الحلول؛ سواء كان مستقلا كوسائل التأمين الإضافية، أو دمجه ضمن نسيج الإصدارات الورقية، وهو يعد الأحدث والأكبر عالمياً.

     

    كما يضم المجمع مركزين للطباعة المؤمنة، يمكنهما طباعة كافة وسائل التأمين على الأوراق، التي تم تصنيعها مسبقا، وتتميز بقدرات فريدة في وسائل التأمين الخاصة بالتصميمات الدقيقة، والتي لا يمكن تزويرهاويتم استخدامها في طباعة نماذج جميع المحررات الرسمية، والشهادات الدراسية، وأوراق جوازات السفر.

     

    اكد حسن ان المجمع يضم  3 مراكز لتجهيز ودمج الطبقات البلاستيكية طبقا لأنواع البطاقات المطلوبة، وتتمتع بطاقة هائلة ومنظومة مُميكنة لتوفير البطاقة الخام قبل تخصيص البيانات عليها، وتشمل على سبيل المثال البطاقات التعريفية، وبطاقات الهوية، وبطاقات الدفع "فيزا ـ ماستر"، وبطاقات الدفع المسبق، موضحا أنها تشتمل على خطوط آلية لمراقبة الجودة والتحكم الآلي لتقليل التدخل البشري كما يتوافر أيضا مركزان آخران لتجهيز وتجميع جوازات السفر الإلكترونية ( e-Pass) طبقا لمعايير منظمة ( الإيكاو)، لافتا إلى نجاح المجمع في اجتياز كافة الاختبارات الفنية، والمعملية، والتأمينية،  التي تم إجراؤها لاعتماد مصر رقم 68 عالميا في امتلاكها لهذا المجال محليا، والاعتراف به دوليا قبل إصداره، وهو يعد من أهم وثائق الإصدارات المؤمنة عالميا.

     

     اشار يتوافر بالمجمع مركزين لتخصيص البيانات على البطاقات والجوازات، وهما من أحدث مراكز تخصيص البيانات على مستوى العالم وأضخمها، وهما مُميكنان بشكل تام، موضحا أنه يتم إصدار الوثيقة النهائية الواردة من المراكز التكنولوجية السابقة دون أي تدخل بشري، ومن خلال دائرة مؤمنة من البيانات الواردة عبر مركز تحليل البيانات بالمجمع (الداتا سنتر)؛ ليتم الإصدار بشكل أتوماتيكي للبطاقة التعريفية، وبطاقات دفع مسبق، وبطاقات دفع (ميزا، وماستر، وميزة)، بالإضافة إلى جوازات السفر ورخص تسيير المركبات، وغيرها من البطاقات، أو أي إصدارات أخرى يتطلب إصدارها مركزيا.

     

     

     

    وأفرد اللواء سامح العكاري جانبا من شرحه لسرد أبرز الأنشطة التي قام بها المجمع لمختلف الوزارات والمصالح والأجهزة والهيئات الحكومية، والتي من بينها إنتاج وثائق مؤمنة لرئاسة الجمهورية، ورئاسة مجلس الوزراء، كما تم تصميم وإنتاج جوازات السفر (الدبلوماسي، والخاص، والمهمة) لصالح وزارة الخارجية، بالإضافة إلى إنتاج وثائق مؤمنة لوزارة العدل تتمثل في عقود الملكية، وشهادات المحاكم، وتوكيلات الشهر العقاري، إلى جانب استضافة الخدمات الخاصة بالوزارة بمركز البيانات الخاص بالمجمع، كما تم إلى جانب ذلك إنتاج العديد من الوثائق المؤمنة لصالح وزارة الداخلية، من بينها جواز السفر الإلكتروني، وبطاقة الهوية الإلكترونية، ورخصة القيادة الإلكترونية، ورخص المركبات، وكافة وثائق مصلحة الأحوال المدنية المؤمنة، وغيرها من الوثائق الأخرى.

    إلى جانب ذلك، تم إنتاج العديد من الوثائق والمحررات المؤمنة لصالح وزارة المالية، من بينها منظومتا العقود الحكومية، وتأمين الوثائق الخاصة بمصلحة الجمارك المصرية، فضلا عن إصدار البطاقات الثبوتية للضبطية القضائية، بالإضافة إلى إصدار بطاقة السائح الذكية لصالح وزارة السياحة والآثار، وإصدارات أخرى لوزارات التجارة والصناعة، والكهرباء، والطيران المدني، بجانب إصدار شهادات الثانوية العامة والفنية، وتشمل (بيان الدرجات، والشهادة الدائمة، وغيرها من بطاقات ذكية للمعلم والطالب)، وذلك لصالح وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وشهادات أخرى لصالح وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، كما تم إصدار بطاقة ذكية موحدة وغيرها من الوثائق لصالح وزارة النقل، إلى جانب إصدارات تخص وزارة التموين والتجارة الداخلية، ووزارة الصحة والتي من بينها (البطاقات الذكية للتأمين الصحي)، وعدد من الإصدارات لوزارة الشباب والرياضة، والبنك المركزي.

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن