الذكاء الاصطناعي يساعد العلماء في فهم كيف نفكر

  • لا توجد طريقة لقياس الأفكار، وتنبثق معظم السلوكيات المعقدة من نموذج داخلي يدمج المعلومات الحسية المتراكمة بمرور الوقت، ويسهل عملية التخطيط طويل الأجل للوصول إلى الأهداف الذاتية.

    ويكمن التحدي الأساسي في علم الأعصاب في معرفة كيفية الربط بين السلوك والنشاط العصبي لفهم هذا النموذج الداخلي ومتغيراته الديناميكية.

    وطور فريق من الباحثين في كلية بايلور للطب وجامعة رايس خوارزميات ذكاء اصطناعي تساعدهم على فهم الحسابات التي يجريها الدماغ لإنتاج الأفكار. وطور الباحثون في البداية خوارزمية جديدة تخمّن الأفكار عبر تقييم السلوك، ثم اختبروا هذه الخوارزمية على دماغ اصطناعي، ووجدوا صلة بين النشاط العصبي والأفكار المتوقعة، وفقًا لموقع ميديكال إكسبرس.

    وقال زاك بيتكو، مؤلف الدراسة والأستاذ المساعد في علم الأعصاب في كلية بايلور للطب والأستاذ المساعد في قسم هندسة الكهرباء والحاسوب في جامعة رايس إن «علماء الأعصاب كانوا سابقًا يدرسون كيفية عمل الدماغ عبر ربط نشاط الدماغ بالمدخلات والمخرجات. فمثلًا، عندما يدرس علماء الأعصاب الحركة، يقيسون حركات العضلات والنشاط العصبي، ثم يربطون بين القيم المقاسة. ولكن ليس لدينا قيم لمقارنتها بالنشاط العصبي لدراسة عملية الإدراك في الدماغ.»

    وطور الباحثون آلية اسمها التحكم العقلاني العكسي، لملاحظة السلوك واستنتاج المعتقدات أو الأفكار التي تفسر هذا السلوك. وكان الهدف من هذه الآلية محاولة وضع قياسات للأفكار.

    وقال بيتكو «تكون لدى الحيوانات أحيانًا افتراضات خاطئة عن الأشياء التي تحدث في بيئتها، لكنها تحاول العثور على أفضل نتائج طويلة الأجل لمهمتها، وذلك بالاعتماد على ما تظن أنه يحدث حولها. وقد يفسر هذا سبب السلوك الخاطئ الذي تتخذه تلك الحيوانات أحيانًا.»

    وطور بيتكو وزملاؤه خوارزمية وظيفتها ربط الأفكار التي نحصل عليها بالاعتماد على طريقة التحكم العقلاني العكسي بالنشاط الدماغي.

    وبُذلت قبل ذلك جهود لتعقب مرور المعلومات من مكان إلى آخر في الدماغ، اعتمادًا على عدة عمليات منها تخطيط أمواج الدماغ والتصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي، وتخطيط كهربية قِشْر الدماغ لتعقب الأفكار عبر الدماغ البشري بدقة لم يسبق لها مثيل، من مرحلة الانبثاق إلى مرحلة الاستجابة.

    ونُشرت الدراسة في دورية وقائع الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم. ويرى بيتكو أن بإمكاننا دراسة ديناميكيات الأفكار المستنتجة بطريقة التحكم العقلاني وتمثيل الدماغ لتلك الأفكار، وإن توافقت الديناميكيات مع التمثيلات الدماغية، قد نتوصّل إلى الحسابات الدماغية التي تنطوي عليها تلك الأفكار.

    وستساعد الدراسة العلماء في فهم كيفية إنتاج الدماغ للسلوكات المعقدة، ما يمنحنا وجهات نظر جديدة لفهم الحالات العصبية المختلفة.



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن