فتاه سقاره تثير جدل مواقع التواصل

  • ظهرت العارضة بملابس اعتبرها البعض خادشة للحياء، وهو الأمر الذي استدعى تدخل السلطات وفتح تحقيق رسمي في الواقعة.

    ونشرت عارضة أزياء تُدعى سلمى الشيمي، صورا لها أمس الأحد على صفحتها الشخصية على موقع فيسبوك، قبل أن تنشر إعلانا على حسابها على موقع إنستغرام عن جلسة التصوير منذ أربع أيام، مصحوبًا بصورة مكتوب إلى جوارها: "يا كاتب التاريخ لا تغلق الصفحات لسا التريند كمالة". 

    وقال مسؤول بارز بإدارة منطقة آثار سقارة، رفض ذكر اسمه، أن ما حدث "غير لائق بالمرة مع أثر مهم، خاصة أن صاحبة الواقعة مواطنة مصرية، وهذا أمر مسيء"، لافتا إلى أنه تم تحويل الواقعة بالكامل للنيابة الإدارية، بعد إجراء تحقيق داخلي.

    وأضاف المسؤول لموقع سكاي نيوز عربية: "بمجرد ما تابعت انتشار الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، أجريت تحقيقا داخليا في الموقع، واكتشفنا أن الفتاة دخلت إلى الموقع الأثري بسيارة حتى الباب الخارجي، ثم دخلت إلى مجموعة أهرامات زوسر، بينما كانت ترتدي عباءة سوداء".

    وأوضح أن معظم الصور المتداولة للعارضة المصرية تم التقاطها داخل بهو الأعمدة، مؤكدا تحويل مرافق أمن الموقع إضافة إلى مفتشين إلى جهات التحقيق.

    وأشار إلى أن الدكتور مصطفى وزيري، رئيس المجلس الأعلى للآثار، حول الواقعة إلى النيابة الإدارية، وهي الجهة القضائية المختصة بنظر الأمر.

     





    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن