سفينة ناقلة للبضائع تخطط للابحار بالاعتماد على الأشرعة الدوارة

  •  

     

    حصلت شركة نورسباور على الضوء الأخضر لتركيب أشرعتها الدوارة الشهيرة على ناقلة بضائع جافة، وهي نوع من السفن التجارية مصممة لنقل البضائع الضخمة غير المعبأة، كالحبوب والفحم والإسمنت والصلب.

    وجدير بالذكر أن هذه أول مرة تستقبل فيها الشركة طلبًا لتركيب أشرعتها على هذه السفن، لكنها المرة السادسة التي تستقبل فيها على طلبًا لتركيب الأشرعة منذ العام 2012.

     

    لكن خلافًا للأشرعة القديمة، لا تعتمد هذه التقنية على اتجاه الرياح، فهي قادرة على توفير قوة الدفع مهما كان اتجاه الرياح، فضلًا عن أنها مؤتمتة تمامًا، وهي تستمد معلوماتها من حساسات الرياح، لحساب متى تتدخل لتقليل استهلاك الوقود في السفينة.

    فعندما تكون الرياح مواتية، تعمل الأشرعة تلقائيًا وتبدأ بدفع السفينة بطاقة الرياح، وإلا فهي تتوقف عن العمل كي لا تهدر الطاقة.

    وتحقق تقنية نورسباور الرائدة وفورات كبيرة في الوقود تتراوح نسبتها بين 5% و20%، وتقدر دراسات أخرى أن بإمكانها رفع ذلك إلى نسبة 25%.

    ومع أن الشركة الفنلندية أعلنت عن الطلب الجديد على أشرعتها، إلا أن الجهة الطالبة رفضت الإفصاح عن هويتها. ومن المفترض أن نعرفها خلال العام 2021 حينما يقترب موعد التركيب.

    وصرح توماس ريسكي المدير التنفيذي لنورسباور «يسعدنا تركيب خمسة أشرعة دوارة مائلة للمرة الأولى على ناقلة بضائع صب جافة، ما يثبت كفاءة تقنيتنا على مختلف أنواع السفن، القديمة منها والحديثة.»

    وأضاف «تحمل قوة دفع الرياح إمكانات عظيمة، وخاصة أنها تمثل حلًا متوفرًا مردودة معروف. ونتطلع لمشاهدة الأشرعة الدوارة على أرض الواقع في العام المقبل.»

     






    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن