وفاه ملك القمار يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

  • قالت شركة "لاس فيجاس ساندز"، وهي أكبر شركة للنوادي الليلية والقمار في العالم كان يملكها شيلدون أديلسون، إنه توفي الليلة الماضية متأثرا بمضاعفات إصابته بمرض السرطان.

    وأسس أديلسون، الذي نشأ في أسرة يهودية فقيرة مهاجرة في بوسطن، فنادق ونوادي ليلية في لاس فيغاس ومكاو وسنغافورة. وحولته ثروته إلى شخصية ذات ثقل كبير في السياسة الأميركية.

    وحارب الرجل الديمقراطيين وموّل الجمهوريين، من بينهم رجل الأعمال الذي أصبح رئيسا، دونالد ترامب. كما كان من الداعمين البارزين لإسرائيل.

    وبعد أن بلغ صافي ثروته 33.9 مليار دولار في مارس 2019، احتل المرتبة 24 على قائمة أثرياء العالم على مؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات.

    وقال الرئيس السابق جورج دبليو بوش في بيان، إن أديلسون "كان وطنيا أميركيا ومتبرعا سخيا للأعمال الخيرية، وداعما قويا لإسرائيل"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.






    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن