وفاه النمرة البيضاء النادرة

  • كانت "نييفيه" قد ولدت في 29 ديسمبر الماضي، إلا أنها كانت مريضة قليلا، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

    وقال مدير حديقة الحيوانات، الطبيب البيطري إدواردو ساكاسا، في مقطع فيديو عبر شبكات التواصل الاجتماعي بلهجة بدا فيها تأثره واضحا: "أصدقائي، ببالغ الحزن أود إعلامكم بنفوق النمرة البيضاء الصغيرة نييفيه (أي الثلج)".

    وذكّر ساكاسا بأن نييفيه كانت أصلا "مريضة قليلا" لدى ولادتها، لافتا إلى أنها كانت تعاني نزلة برد خفيفة تمت مقاومتها بالمضادات الحيوية، فتحسنت صحتها قليلا.

    وأضاف: "لكن وضعها ساء مجددا، فحُقنت بالمصل ووُضع لها جهاز تنفس اصطناعي، لكن من دون أن يؤدي ذلك إلى إنقاذها".

    وكانت شبكات التواصل الاجتماعي قد تداولت على نطاق واسع خبر ولادة "نييفيه"، وهي الأولى في حديقة حيوانات في أميركا الوسطى لهذا النوع النادر جدا.

    وأوضح ساكاسا أن النمرة الصغيرة التي كانت تزن 954 غراما عند الولادة، وكانت تحمل جينات "جدها"، مما يفسر لونها الأبيض مثله، رغم أن جلد والديها هو من اللون المألوف، أي الأصفر والأسود.

    ويعود ظهور هذا اللون الأبيض لدى النمور إلى تحوّر جيني طبيعي لـنمر البنغال، ولم يشاهد أي حيوان بري شبيه في الهند منذ خمسينيات القرن الماضي.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن