قطار الابداع ... طريقك للنجاح يصل جامعه سوهاج دعم المبدعين و المبتكرين البوابه الملكيه لتحقيق التنميه الاقتصاديه

  •  

     

    سوهاج :نهله مقلد - باسل خالد - محمد الخولي

     

    من منا لا يرى أن واقع البحث العلمي والتطوير في مصر والوطن العربي بصورة عامة لا يتناسب مع الإمكانات البشرية والمادية الكبيرة المتوافرة وهو ما يستدعي ضرورة إزالة الصعوبات التي تقف حائلا دون الانخراط الفعال في البحث العلمي والتطوير المستمر في هيئات ومؤسسات المجتمع وضرورة تحقيق ثقافة البحث العلمي من خلال تكريس الفكر والتأمل والإبداع وإيجاد المناخ المناسب للبحث العلمي وإقامة جسور من التواصل بين الطلبة والجامعات ومؤسسات الأعمال

    قطار مبادره عالم رقمي يصل جامعه سوهاج برعايه هيَئه تنميه صناعه تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات ايتيدا و مركز الإبداع التكنولوجي و رياده الاعمال

     

     

    رئيس مركز الإبداع التكنولوجي :

    مبادره مستقبلنا رقمي لبناء المهارات الرقميه للشباب

     

     

    من ناحيته قال الدكتور حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، ونائب رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " إيتيدا "ورئيس مركز الابداع التكنولوجى وريادة الاعمال ،انه بالنسبة لمحور الابداع الرقمي ، فهو احد اعمدة أستراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المرحلة الجديدة ، فنحن نريد أن ندخل مرحلة انتاج الابداع التكنولوجي ونركز عليها وحتي نخوض في الاستراتجية التي تتبناها الوزارة فيجب وجود منصة علي مستوي الدولة تستطيع أن تحفز الأبداع التكنولوجي وريادة الأعمال هذه المنصة كما أعلن الوزير الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فأننا بدأنا بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العملى فى انشاء  7 مجمعات للابداع  حتي يكون لدينا شبكة من مراكز الأبداع داخل الجامعات سوف تعمل علي تقديم خدمات لطلاب الجامعة والشباب الخريجين لتحفيزهم علي ريادة الاعمال وانشاء شركات ناشئة والتحول الرقمي وهذه منصة حقيقية علي مستوي الدولة وسوف تنمو لتقديم مجموعة متكاملة من الخدمات .

    أضاف لدينا منصة ثانية ضمن استراتجية الدولة مثل الجامعة الافتراضية علي مستوي الدولة " جامعة أونلاين " وتعمل علي تقديم الخدمات للشباب وطلاب الجامعة ,  وأشار أيضا أن الوزارة أطلقت منذ 5 شهور مبادرة " مستقبلنا رقمي " وأن هذه المبادرة مهمة جدا للشباب لبناء المهارات الرقمية الأساسية ، والتى تعد المحور الثانى لاستراتيجة وزارة الاتصالات فى تطبيق التحول الرقمي ،  وتم أختيار 20 مهارة للعمل عن بعد والعمل الحر وتم وضعهم في 3 مسارات تطوير ويب , علوم بيانات وذكاء اصطناعي وتسويق ألكتروني وتم وضعهم علي مختلف المستويات ، بداية  المبتديء إلي المحترف ، وهي متاحة مجانا للشباب , وهي منصة لبناء القدرات التكنولوجية لطلاب الجامعات وتنميتها ,

    أشار مستشار وزير الاتصالات انه بالنسبة لنوعية الخدمات والبرامج التي يقدمها مركز الابداع التكنولوجي وريادة الاعمال " TIEC "  ويمكن للطلاب الأستفادة منها خاصة لو الشركة أو الطالب متواجد في الأقاليم ومنها خدمات مضافة يجب العمل عليها حتي يتم تحويل الشباب إلي مؤسسين شركات ناشئة لذا اطلقنا برنامج " InnovEgypt " والتى يتضمن تنظيم دورة لمدة اسبوع  لتدريب الشباب وتوعيتهم بأساسيات ريادة الأعمال وهذه خدمة أولي هدفها البحث عن الأشخاص التي تفكر بفكر ريادة الاعمال ومساعدة الطلاب والخريجين على استخدام مهاراتهم الفكرية مع التدريب على كيفية إداراتها وتطويرها واضاف الخطوة الثانية تتمثل فى ان هناك مجموعة مسابقات ومجموعة برامج للبحث عن المبدع من خلال مشروعات التخرج أو مسابقات تنافسية في الجامعات وخلال أزمة فيروس " كورونا " تم اصدار نسخة من البرنامج وهى " InnovEgypt Online "  ويتيح التقديم أونلاين للتنافس من جميع المحافظات وهناك مجموعات كثيرة تقدم لأنشاء شركات .

     

    خالد حسن : توطين الابتكار.. تأهيل الكوادر البشرية وثقافة ريادة الأعمال أهم متطلبات التحول الرقمي بالمحافظات

     

    أكد الكاتب الصحفي خالد حسن ـ رئيس تحرير جريدة " عالم رقمي "  أن إحدى أولويات الجامعة التركيز على تنمية القدرات التنافسية لجميع طلابها بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل لاسيما بعد أن فازت الجامعة مؤخرا بلقب أفضل جامعة بين الجامعات المصرية بما يعد اعترافا قويا بالتطور السريع والملحوظ لجامعة كفر الشيخ في التعليم والبحث العلمي كما ستواصل العمل بدأب لاستكمال مسيرة التميز والنجاح وتنفيذ الخطة الاستراتيجية للحفاظ على مكانة الجامعة العلمية والسعى للمنافسة العالمية.

    جاء ذلك خلال فعاليات الدورة الرابعة عشرة لمبادرة " الإبداع ..طريقك للنجاح " والتي نظمتها جريدة" عالم رقمي " بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " ايتيدا " في جامعة سوهاج بمشاركة كل من الدكتور حسام عثمان ـ مستشار وزير الاتصالات للإبداع ونائب الرئيس التنفيذي لهيئة " ايتيدا " ومدير مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال " تيك" ، والمهندس هشام عرفة ـ نائب رئيس شركة " برايت سكايز" لأنظمة المدمج للسيارات ذاتية القيادة والعميد علي كمال ـ مدير بمعهد تكنولوجيا المعلومات "  iTi" بجامعة سوهاج برعاية الدكتو أحمد عبد العزيز ـ رئيس جامعة سوهاج ، الدكتور صفا محمود ـ نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب ، والدكتور نميري زناتي ـعميد كلية الحاسبات والمعلومات بالجامعة والدكتور محمد علي أبو العز ـ مدير المعلومات بالجامعة .

    أضاف الإبداع يحتاج لبيئة محفزة لتعلم الابتكار وأولها حرص الطالب على المشاركة في ورش العمل والندوات التي تتحدث عن تنمية التكنولوجيا بصورة عامة.  ثانيا تحديد التخصص ، في مجال التكنولوجيا ، الذي يتناسب مع ميول وقدرات الطلاب.  ثالثا البحث بصورة أكثر دقة من خلال ما تتيحه شبكة الإنترنت أو بنك المعرفة المصري عن التخصص الذي استقر عليه الطالب حتى يمكنه الإلمام الكامل بكل أبعاد هذا التخصص ومتابعة كل ما هو جديد والتفكير في تحقيق تقديم قيمة مضافة حقيقية وهذا ما تسعى إليه كلية الحاسبات والمعلومات لتوطين ثقافة الابتكار والتفكير والإبداع لدى طلابها .

    أشار حسن إلى أهمية مشاركة طلاب الجامعة في المسابقات السنوية التي تنظمها شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المحلية والعالمية  حيث إن مثل هذه المسابقات تتيح مجموعة من الفوائد للطلاب أولها أنها تساعدهم في عملية الاحتكاك ، والقدرة على التعبير والعمل من خلال الفريق والتعرف على أفكار الآخرين ، وبالتالي الخروج إلى ما هو أفضل ، بشرط الرغبة والتصميم على النجاح .

    أوضح تساعد أيضا هذه المسابقات على تنمية التفكير الابتكارى لدى الطلاب من خلال العمل على إيجاد حلول للتحديدات التي تتضمنها المسابقة كما أنها تشكل نوعا من وسائل المعرفة لمختلف الطلاب في المجالات التكنولوجية ، والتي يمكن من خلالها التعرف على أولويات واحتياجات أسواق العمل التكنولوجي ، التي لا ترتبط بمكان أو سوق معين بل تكاد تكون موحدة في جميع أسواق العالم .

    أكد رئيس تحرير جريدة” عالم رقمي ” أن الإبداع يعتمد على جناحين أساسيين أولهما هو توافر الأفكار الابتكارية الجديدة القادرة على تقديم حلول إبداعية لمشاكلنا المجتمعية والجناح الثاني هو توفير التمويل الميسر لخروج هذه الأفكار للنور، بدلا من أن تظل حبيسة الأدراج، لتصبح منتجات ملموسة .
    اضاف الأفكار الجديدة القادرة على تقديم حلول ابتكارية للمشاكل والتحدبدات المجتمعية التي نواجهها باتت تشكل المحفز والنواة الأساسية لما بات يعرف بالاقتصاد الرقمي والقائم على توظيف المعلومات والبيانات بصورة مثالية بما يحسن مستوى للخدمات المقدمة للمستخدم النهائي .

    أشار أن مصر يعمل بها نحو 16 صندوق راسمال مخاطر ، وصناديق التمويل التأسيسيّ ، والمستثمرين الأفراد الذين يستثمرون بنشاط في مجال الشركات الناشئة المحلية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات حيث يتراوح التمويل الذي تقدمه هذه الصناديق بين 10 آلاف دولار إلى ملايين الدولارات لكل شركة وفقا لتقيم الشركة ومدى احتياجاتها للتمويل .

    أضاف مصر أصبحت محط أنظار الكثير من الجهات والشركات العالمية للاستعانة بخدمات كوادرنا البشرية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات وفتح مراكز تطوير للبرمجيات في مصر عبر الـ 6 مراكز للإبدع الرقمي التي تم افتتاحها لتوفير البيئة الملائمة لتوطين الإبداع التكنولوجي والتدريب على التقنيات الحديثة على غرار الذكاء الاصطناعي وتعليم الآلة والروبوتات والحوسية وتحليل البيانات الضخمة .

    أكد على ضرورة استفادة الطلاب من مبادرة التدريب “رواد تكنولوجيا المستقبل” والتي أطلقها مركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال، التابع لهيئة ” ايتيدا ” بالاتفاق مع عدد من الجامعات والشركات العالمية المتخصصة في مجال احدث تخصصات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث يمكن للطلاب الحصول على شهادات معترف بها لدورات تدريبية متخصصة فى 39 مجالا مقدمة من أشهر منصات التعليم الإلكتروني على غرار EDX  و” Courcsera

    أضاف هناك العديد من الجهات ، حكومية وغير حكومية ” لديها حاليا برامج لتمويل ودعم الأفكار الإبداعية لطلبة الجامعات ومنها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “www.itida.gov.eg “وكذلك مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال بهيئة”www.tiec.gov.eg ،  التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، كذلك هناك ايضا أكاديمية البحث العلمي “www.asrt.sci.eg ” ، من خلال برامج مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا ” TICO ” ومجموعة من البرامج لجهاز تنمية الإبداع والابتكار ومسابقة “القاهرة تبتكر ” كذلك هناك صندوق العلوم وتطوير التكنولوجيا التابع للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا ”www1.stdf.org.eg ” عبر تمويل عدد من المشروعات البحثية وكذلك دور صناديق الاستثمار في شركات التكنولوجيا حديثة المنشأ والصغيرة والمتوسطة بالإضافة إلى دور منظمات العمل المدني والمشاركة في المسابقات التي تنظمها شركات تكنولوجيا المعلومات وبعض المؤسسات والهيئات المحلية والدولية لاكتساب خبرات الاحتكاك وتبادل المعلومات اللازمة لإدارة وإنجاح أفكارنا وتحويلها لمشروعات” وهو ما يعرف بريادة الأعمال ، وتعلم كيفية عرض أفكارنا بطريقة جيدة ..ناهيك عن الاستفادة بقيمة الجوائز المالية لترجمة أفكارنا إلى منتجات ملموسة .

    أكد أحد مصادر التمويل المناسبة هى منصات التمويل الجماعي الإلكترونية” ” Crowd  funding  بجانب صناديق رأس المال المخاطر ” Venture Capital ” لدعم الأفكار الابتكارية والمنتجات الإبداعية والتي تستطيع تقديم خدمات جديدة للمستخدم النهائي ، وتم إنشاؤها منذ نحو 10 أعوام تقريبا ، ومن خلالها نجح الآلاف من الأفكار في جمع مئات الملايين من الدولارات لتتمكن من التحول إلى منتجات ملموسة .

    أضاف هناك الكثير من منصات التمويل الجماعي ، ومن أشهرها على المستوى العالمي ” KickStarter ، Indiegogo ، RocketHub ، Peerbackers ، eureeca ، Grow VC ، Microventures ،Angel List  بالاضافة CircleUp ” ” أما على المستوى العربي فبدأت تتنشر فكرة مواقع التمويل التعاوني من خلال بعض المواقع الإلكترونية ومنها مواقع مثل بداية ” https://bedaea.com ” و موقع ذومال “http://ar.zoomaal.com/ ” وموقع ومضة ” http://ar.wamda.com/ ” ” إذ تستهدف هذه المنصات دعم رواد الأعمال في الحصول على التمويل اللازم لتتحول أفكارهم إلى منتجات إذ يحدد صاحب الفكرة قيمة الاستثمارات المطلوبة لفكرته ويتم الإعلان عنها عبر هذه المنصات وبالفعل الكثير من الأفكار نجحت في جمع أموال أكبر بكثير مما كانت متوقعة وتحولت إلى شركات ناجحة .

    وأوضح رئيس تحرير ” عالم رقمي” ، أن كليات الحاسبات ستكون أيقونة تطوير للأفكار في المجتمع وتوطين الإبداع مشيرا أن الإبداع ببساطة هو التفكير بطريقة مختلفة في تطوير منتج أو خدمة موجودة بالفعل ، أو ابتكار منتجات وخدمات غير موجودة يستطيع الشخص المبدع توظيفها لإفادة المجتمع وحل جزء من مشكلاته ومن تلبية احتياجات حقيقية، من خلال الاعتماد على الأدوات التكنولوجية المتاحة ، بشرط أن تكون هذه الفكرة قابلة للنمو في المستقبل .

    ابو العز : ميكنة كل العمليات الإدارية والتعليمية ضمن استراتيجية رقمنة جامعة سوهاج

     

     

    أكد الدكتور محمد علي أبو العز ـ مدير المعلومات بجامعة سوهاج أن الجامعة تعد من أكثر الجامعات التي تعمل على دعم الأفكار الإبداعية والمشروعات الابتكارية سواء من جانب الطلاب أو أعضاء هيئة التدريس بما ينعكس إيجابا على مركز الجامعة على مستوى العالم .

    أضاف الجيل الحالي يعيش فترة مهمة جدا في مستقبل الإبداع سواء على مستوى اهتمام كل أجهزة الدولة بداية من رئيس الجمهورية ومرورا بعدد من الوزارات على رأسها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الاستثمار وكذلك وزارة الصناعة بالإضافة إلى وزارة التخطيط من خلال إطلاق عدد متنوع من المبادرات والمشروعات والتي تستهدف توفير الدعم الكامل للمبدعين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات .

    جاء ذلك خلال فعاليات الدورة الرابعة عشرة لمبادرة " الإبداع ..طريقك للنجاح " والتي نظمتها جريدة" عالم رقمي " بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " ايتيدا " في جامعة بمشاركة كل من الدكتور حسام عثمان ـ مستشار وزير الاتصالات للإبداع ونائب الرئيس التنفيذي لهيئة " ايتيدا " ومدير مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال " تيك" ، والمهندس هشام عرفه ـ نائب رئيس شركة " برايت سكايز" لأنظمة المدمج للسيارات ذاتية القيادة والعميد علي كمال ـ مدير بمعهد تكنولوجيا المعلومات "  iTi" بجامعة سوهاج برعاية الدكتور أحمد عبد العزيز ـ رئيس جامعة سوهاج ، الدكتور صفا محمود ـ نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب ، والدكتور نميري زناتي ـ عميد كلية الحاسبات والمعلومات بالجامعة .

    أوضح أنه يفخر برئاسته لفريق عمل تقني ، من موظفي الجامعة ، والذي نجح على مدار العامين الماضيين في رقمنة العديد من العمليات الإدارية بالجامعة وكذلك العديد من العمليات التعليمية التي تسعد الطلاب على التواصل الدائم مع الجامعة وأعضاء هيئة التدريس وهو ما أدى إلى حصر ممتلكات الجامعة بصورة إلكترونية وتحقيق مكاسب مالية كبيرة للجامعة ولطلابها وأعضاء هيئة التدريس وتسهيل تقدم الخدمات لهم وتسهيل تنظيم عملية انتقال وسفر ومبيت أحد اعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة أثناء مهام العمل في القاهرة.

    أشار تهدف استراتيجية التحول الرقمي للجامعة على تيسر طريق العمل والاجتهاد في تقديم العلم والمعرفة لابنائنا الطلاب بطرق متنوعة وليس من خلال المحاضرات فحسب ولكن بعقد الندوات وورش العمل في المجال والاشتراك في المسابقات التنافسية وغيرها مما يكسبهم الكثير من المهارات التى يتطلبها سوق العمل ..

    اضاف غايتنا هو تقديم مخرج جيد من الطلاب القادرين على الإبداع إذ نعلم أن الاستثمار الحالي والقادم هو الاستثمار في العقول المبدعة العالمة بالتكنولوجيا الحديثة أكثر من استثمار الأموال متنميا لجميع الطلاب بالتوفيق الدائم في حياتهم العملية وأن يكونوا إضافة لمجتمعهم للنهوض ببلدنا الغالية مصر .

     

    علي كمال : معهد " iTi"  تدريب مليون متدرب في مجال تكنولوجيا المعلومات

     

     

    كشف العميد علي كمال ـ مدير بمعهد تكنولوجيا المعلومات "  iTi" بجامعة سوهاج ، التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن المعهد نجح من خلال فروعه المنتشرة على مستوى المحافظات وفي محافظة سوهاج  في  تدريب وتخريج الآلاف  من المتدربين خلال برنامج التدريب " الـ 9 شهور " والذي يحصل من خلال المتدرب على مكافأة مالية شهريا نظير التفرغ موضحا أنه يتم قبول نحو ما يتراوح بين 900 – 1000 طالب سنويا من خريجي الجامعات المصرية حيث يتقدم لنا نحو 15 ألف خريج كما اأن 90 % من خريجي هذا البرنامج يحصل على فرصة للتوظيف في إحدى شركات التكنولوجيا حتى قبل الانتهاء من استكمال برنامج التدريب سواء في مصر أو في منطقة الشرق الأوسط .

    جاء ذلك في فعاليات مبادرة " الإبداع طريقك للنجاح " التي نظمتها جريدة" عالم رقمي" بجامعة سوهاج برعاية هيئة "ايتيدا " بمشاركة كل من الدكتور حسام عثمان ـ مستشار وزير الاتصالات للإبداع ونائب الرئيس التنفيذي لهيئة " ايتيدا " ومدير مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال " تيك" ، والمهندس هشام عرفة ـ نائب رئيس شركة " برايت سكايز" لأنظمة المدمج للسيارات ذاتية القيادة برعاية الدكتو أحمد عبد العزيز رئيس جامعة سوهاج ، الدكتور صفا محمود ـ نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب ، والدكتور نميري زناتي ـ عميد كلية الحاسبات والمعلومات بالجامعة والدكتور محمد علي ابو العز ـ مدير المعلومات بالجامعة .

    أضاف المعهد نجح على مدار السنوات الماضية فى تدريب نحو  مئات الآلاف من المتدربين من خلال برنامج التدريب " الـ 3 شهور " والذي يتم بالتنسيق مع نحو 45 جامعة مصرية  كما نخطط أن يتم إطلاق برامج موسعة لتدريب اون لاين عبر صفحة المعهد على الفيس بوك والتدريب الصيفي والكورسات سيكون لها مواصفات وشروط حتى يستفيد منها الطلاب لنحو 39 مجالا تضم أكثر من 400 كورس تدريبي .

    أوضح مبادرة " الإبداع .. طريقك للنجاح " التي تنظمها جريدة " عالم رقمي " تعتبر خطوة إيجابية ونقلة نوعية في كسر حاجز الخوف لدى طلاب الكليات ، غير العملية ، ومحاولة تأهيل طلاب تكنولوجيا بصورة مبكرة لتعظيم الاستفادة من التكنولوجيا لتطوير مهاراتهم التقنية والاعتماد عليها في تطوير أفكارهم وإيجاد حلول للكثير من المشاكل في كل المجالات وفقا للتخصصات العلمية للطلاب .

    أكد على طلاب الجامعة إدراك أن المنافسة في المستقيل في سوق العمل سوف تزداد شراسة ليس فقط من اقرانهم من طلاب الكليات العملية ” الحاسبات والمعلومات والهندسة ، وإنما في ظل تزايد إقبال الأطفال وطلاب المدارس على دراسة وتعلم المهارات التكنولوجية واتجاه الكثير منهم إلى تقديم خدماتهم من خلال منصات العمل الحر ” Freelancer ” .

    أشار من المهم ان يقتنع الطلاب بأننا ندخل معهم ، من خلال هذه المبادرة، في رحلة تعلم وأكتشاف وأن التكنولوجيا الحديثة باتت مرتبطة بصورة قوية بتطوير تطبيقات وحلول في كل المجالات الخدمية والصناعية ولابد أن شارك فيها جميع الطلاب من جميع  التخصصات العلمية من كل الكليات.