"البيئة":تأهيل الشباب لبدء مشروعات صغيرة في مجال المخلفات و المحميات

  • أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على أهمية توجيه ودعم الشباب لتأهيلهم لدخول مجال الاستثمار من خلال مشروعات صغيرة ذات تمويل محدود تقدم خدمة للمجتمع وتدر دخلاّ لهؤلاء الشباب وهو ما يتم تنفيذه فى مجال البيئة بدعم من الوزارة.

     

    جاء ذلك خلال كلمة وزيرة البيئة في الندوة التي أقامتها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري تحت عنوان " ريادة الأعمال في قطاع البيئة (إدارة المخلفات ، المحميات الطبيعية) بمناسبة مرور 5 أعوام على إنشاء مركز ريادة الأعمال في الأكاديمية بحضور الدكتور اسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية ، الدكتور على أبو سنة مساعد وزيرة البيئة للمشروعات ، الدكتور خالد الفرا مستشار جهاز تنظيم إدارة المخلفات ، و هدى الشوادفي مساعد وزيرة البيئة لشئون السياحة البيئية.

     

    وأشارت الدكتورة ياسمين فؤاد إلى ما تقوم به وزارة البيئة من جهود لتأهيل وتدريب الشباب وما تقدمه من دعم لهم لفتح مشروعات صغيرة تخدم مجتمعهم في مجالات مختلفة ، لافتة إلى الدعم الرئاسي الدائم للشباب وللقضايا البيئية، حيث شرُفنا برعاية رئيس الجمهورية لمبادرة "أتحضر للأخضر " التى تعد المبادرة الأولى من نوعها التي تهتم بالبعد البيئي ، وتهدف إلى رفع الوعي البيئي لدى المواطنين والشباب وتحثهم على اتخاذ سلوكيات إيجابية تجاه بيئتهم، نظراً لأهمية الحفاظ على البيئة من أجل استدامة الموارد الطبيعية .

     

    وأكدت فؤاد على احتياج الشباب إلى عوامل أساسية هي : إدراك أهمية دوره ووعيه بهذا الدور ، بالإضافة إلى مشاركته المجتمعية ثم التفكير فى كيفية عمل مشروع فى هذا المجال الذى يقع عليه إختياره ، ولدينا نماذج كثيرة لمبادرات شبابية فى مجال البيئة كمبادرة (Very Nile) لجمع المخلفات من نهر النيل الذين قاموا أيضا بفصل المخلفات وإرسالها لمصانع التدوير ،و مبادرة ( E Tadweer) لجمع الأجهزة الإلكترونية التى تعد مخلفات خطرة .

     

    وأشارت فؤاد - خلال كلمتها - إلى تغير المفهوم التقليدي للبيئة القائم على القضاء على مواجهة التلوث فقط بل أصبح للقطاع البيئي أيضاً مجالاً للاستثمار وهو ما يتم بالفعل في مجال المحميات الطبيعية والمخلفات .

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن