بدء دراسات إنتاج "الهيدروجين الأخضر" لتوليد الطاقة مع "ديمي" البلجيكية

  • كتب : باكينام خالد – عادل فريج

    أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء أن استراتيجية الدولة تهدف إلى التوسع في مجالات تكنولوجيا الطاقة النظيفة والخضراء، وزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية .

    جاء ذلك خلال توقيع اتفاقية تعاون بين وزارتي الكهرباء والطاقة المتجددة، والبترول والثروة المعدنية، والقوات البحرية من جانب، وشركة "ديمي" البلجيكية من جانب آخر؛ للبدء في الدراسات الخاصة لمشروع إنتاج "الهيدروجين الأخضر" وتصديره من مصر ووقع الاتفاقية كل من المهندس جابر الدسوقي، رئيس الشركة المصرية القابضة لكهرباء مصر، وآلان برنارد، رئيس مجلس إدارة شركة "ديمي".

    من جهته اكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ان الاتفاقية مؤشر بالبدء في الدراسات لتنفيذ مشروع تجريبي لإنتاج "الهيدروجين الأخضر" في مصر كخطوة نحو التوسع في هذا المجال وصولاً الى إمكانية التصدير، وذلك اتصالاً بالتوجه العالمي للحد من انبعاثات الكربون وتخفيف آثار تغير المناخ، وتماشياً مع استراتيجية الاتحاد الأوروبي لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المعروفة بـ "الاتفاق الأخضر" خلال الفترة الزمنية 2035-2050.

    من ناحيته أشار رئيس مجلس إدارة شركة "ديمي" البلجيكية أن المشروع يأتي في إطار تعهدات المملكة البلجيكية بتطبيق "الاتفاق الأخضر"، باعتبارها إحدى الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، ومن هذا المنطلق نسعي لاختيار أفضل المواقع التي تصلح لإنشاء مراكز محورية لإنتاج "الهيدروجين الأخضر"، وبعد دراسة وقع الاختيار على مصر لإقامة المشروع، نظراً لموقعها المتميز ولتمتعها بمصادر الطاقة المتجددة، لاسيما الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، بجانب توافر البنية التحتية البرية والبحرية المؤهلة، والأيدي العاملة الماهرة .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن