موقف السيسي الإنساني يثير جدل مواقع التواصل الاجتماعي

  • ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بمقطع فيديو يظهر فيه الرئيس السيسي، بينما يقف بسيارته إلى جوار بائع فاكهة يجتر قدميه بصعوبة، الأمر الذي دفع الرئيس إلى التوجيه بعلاجه، ثم ظهر رجل آخر وجه الرئيس بتلبية مطالبه أيضًا.

    وعن قصة الرجلين، فقد تقصّى موقع "سكاي نيوز عربية" لمعرفة حكاية كل منهما، وكيف أثرت مقابلة الرئيس، في حياة كل منهما.

    بائع الفاكهة

    يقول بائع الفاكهة محمد حسن إنه كان يتابع جولات الرئيس أيّام الجمعة، ويراه عندما يقف مع العمال البسطاء، ويلبي حاجات من يصادفه، وكانت أمنيته أن يحالفه الحظ، ويكون أحد هؤلاء.

    ويضيف حسن في حديثه لموقع "سكاي نيوز عربية" أنه رفع يده بالدعاء أثناء المطر، يوم جمعة، طالبًا من الله أن يحقق أمنيته، ويقف الرئيس أمامه في ضاحية مدينة نصر شرقي القاهرة حيث يبيع بضاعته.

    ويتابع: "عندما توقف الرئيس أمامي لم أصدق نفسي، سألني عما أحتاج، وعندما علم حالتي الصحية، تواصل مع وزيرة الصحة هالة زايد أمامي، ووجه بعلاجي في مستشفى دار الشفاء.



    ويصف محمد حالته الصحية، فيقول: "أعاني من متاعب في الأعصاب، وعندما وجه الرئيس بعلاجي اكتشف الأطباء أن هناك مشكلة في الفقرات، مما يجعلها تضغط على الحبل الشوكي وتسبب مشكلة في القدم".

    ويختتم الرجل حديثه: "لا أزال في المستشفى؛ حيث أخضع لكافة الفحوصات، وأتلقى اهتمام كبير من الجميع، ومعاناتي الصحية التي ظهرت في عام 2013، كتب الله أن تنتهي بفضل إنسانية ومحبة الرئيس السيسي".

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن