بساطة الثورة الصناعية الرابعة " 3 "

  •  

     بقلم :د . أشرف عطيه

    خبير تكنولوجيا المعلومات

    في الأجزاء السابقة قمت بتعريف الثورة الصناعية الرابعة وماهي محاور تلك الثورة ومفهوم وتعريف الذكاء الأصطناعي والذي يمثل محور ارتكازالثورة الصناعية الرابعة ، وفي هذا الجزء سنتحدث عن محور مهم من محاور الثورة الصناعية الرابعة ألا وهو إنترنت الاشياء Internet Of Things - IOT .

    عندما نذكر كلمة الانترنت فإننا نتحدث عن عالم جديد وعميق وله أبعاد كثيرة وتم نشر الكثير من الكتب والأبحاث العلمية والمقالات عن الانترنت ولكن هل تعلم أن الإنترنت هذا الاختراع الذي غير وجه التاريخ كانت المحاولة الاولى كما ذكرنا في الجزء الاول سنة 1969م ، وبنفس العام تم اطلاق مشروع «أربانت» ،حيث أقامت وزارة الدفاع الأميركية شبكة اتصالات تربط بين عدد من مراكز التحليل والأقمار الصناعية، أطلقت عليه اسم «أربانت». ومن ثم ربطت هذه الشبكات الكثير من الجامعات ومؤسسات الأبحاث، بهدف استغلال أمثل للقدرات الحسابية للحواسيب المتوفرة.

    ويأتي العالم " تيم بيرنرز لي " ، فهو له الفضل الأول في فكرة شبكة الانترنت العالمية فلولاه لما وصلنا إلى هذه المرحلة من التطور الإلكتروني والرقمي. وهو من خريجي جامعة أكسفورد بانجلترا 1976، عَمِلَ لِمدّة سنتين فِي شركة بليسي للاتصالاتِ السلكيّة واللاسلكيّة، وهي الشركة المُصَنّعة لأجهزة التيليكوم فِي بريطانيا.صحيح أن تيم له الفضل الأبرز لوجود هذا الاختراع الذي غير وجه التاريخ، إلا أن تطور هذه الشبكة واستمراريتها حصل عبر عقود من التخطيط والانتقال من أفكار ورؤى إلى تطبيق عملي وهندسي منظم.أردت أن اقوم بسردا مختصرا بسيطا وسريعا عن الفكرة الاولية لشبكة الانترنت من أجل ان نتقدم خطوة للتعرف على انترنت الاشياء .

    فتعريف انترنت الاشياء ببساطة هو مفهوم جديد لاستخدام الانترنت يرتكز على ربط كل الاشياء ( الهواتف – الساعات - الأجهزة –المعدات – الالات – السيارات – الطائرات – الأسلحة – الاقمار الصناعيةالخ .... ) بالإنترنت وربط واتصال تلك الأجهزة والاشياء بعضها ببعض لترسل وتستقبل بيانات ومعلومات واوامر لكي تتفاعل معا من أجل القيام بمهام لها فاعلية بشكل ذاتي وذكاء وسرعة ودقة وكفاءة وفقا للتعليمات الصادرة من الخورازميات والانظمة التي صممت لها في منظومة متناغمة ومتكاملة ومدمجة .

    ويعتمد مفهوم انترنت الاشياء على ثلاثة أشياء مهمة وهي ( الاتصال بشبكة الانترنت – الحساسات للإرسال والاستقبال – منصة الانظمة والخورازميات التي تصمم لقيام تلك الأجهزة بمهام معينة في وقت ومكان معين ) .

    وهناك أمثلة بسيطة توضح فكرة انترنت الاشياء مثل الثلاجة الذكية التي تعطيك تنبيها لقرب انتهاء صلاحية صنف اواصناف معينة وايضا نفاذ صنف أو اصناف معينة في الثلاجة لتطلبه انت او تتصل الثلاجة مباشرة بالسوبر ماركت لطلب هذا الصنف او مجموعة الاصناف التي وصلت لحد الطلب الذي حددته لها من قبل لتجد عامل السوبر ماركت يدق جرس الباب لكي تستلم هذه الاصناف بناء على طلب الثلاجة أو بدل العامل ستجد طائرة مسيرة اما ان تهبط فوق سطح المنزل او امامه وترسل لك رساله بوصول الاصناف التي تم طلبها لتخرج وتفتح باب تلك الطائرة بكلمة السر التي ارسلت ايضا الى هاتفك للخصوصية وعدم تسليم تلك الاصناف الا لك ، ( هذا ابسط الامثلة لاستيعاب انترنت الاشياء ) .

    وهناك الكثير من تطبيقات انترنت الاشياء منها للتعرف فقط :

    1 – البيت الذكي Smart Home وهو مفهوم لربط كل الاجهزة والمعدات والآلات التي تستخدمها داخل المنزل وأيضا الابواب و الشبابيك أوالتكييفات و الاجهز الالكترونية بحيث يتم تشغيلها اتوماتيكيا وعن بعد بناء على رغبتك لتشغيلها في وقت معين او حدث معين ومن الممكن ان يتم تشغيل تلقائي لعدة اجهزة معا او بالتوالي بناء على رغبتك .

    2 – الساعات التي تقوم بقياس الضغط ودقات القلب وبعض الاعراض الصحية الاخرى والتي تظهر لك بتنبيه مباشر ومن الممكن اتصال الساعة بالطبيب الخاص او المستشفى الخاصه بك لارسال رسالة نصح للعلاج او وصول سيارة الاسعاف لاقدر الله لكي تذهب الى المستشفى في الحالات الحرجة .

    3 – المدن الذكية والتي تدار بالكامل عن طريق الانترنت مثل اشارات المرور وخطوط سير السيارات واضاءة الشوارع اتوماتيكيا والاتصال بغرف عمليات التشغيل للإبلاغ عن أعطال كل البنية التحتية وكل ماتتخيلة في المدينة والشارع يدار اتوماتيكيا .

    4 – نظم الري والزراعة الذاتية والتي تقوم بعص الحساسات للتربة لتعرف هل تحتاج الى الري ونسبة الاحتياج وبالتالي تبدأ اجهزة الري في القيام بمهامها وفقا للحالة المطلوبة . وأيضا نظام الترع والمصارف في فتح وغلق البوابات اتوماتيكيا للتوزيع العادل للمياه بشكل منظم ومرتب .

    5 – السيارات ذاتية القيادة والتي بدأ إنتاجها بالفعل ولكن في المهام اللوجيستية والتي يتم تطويرها بشكل كبير ليتم استخدامها بشكل اكثر انتشارا في النقل والمواصلات بكل اشكالها . والقطارات الأن بدأ تشغيلها اتوماتيكا بالانترنت من خلال غرف تشغيل الكترونية للتحكم .

    6 – الطائرات المسيرة والتي تقوم بمهام كثيرة منها توصيل الرسائل وإطفاء الحرائق ورش المبيدات في المزارع ومطاردة عصابات الاجرام وايضا تستخدم في الاغراض العسكرية والامنية بشكل كبير .

    7 – كثير من الأجهزة الطبية والتي تعمل عن بعد وأيضا الوسائل التعليمية والادارية وكل مايتصل بالإنترنت تقريبا الآن .

    هذا قليل من كثير وإنترنت الأشياء هي في مضمونها استخدام امكانيات شبكة الانترنت وانظمة وخوارزميات الذكاء الاصطناعي للأجهزة من أجل القيام بمهام معينة ، و هذا المجال يعتمد على الفكر والابداع في تطوير الالات والأجهزة وكل الاشياء التي يستخدمها الانسان لتعمل ذاتيا بناء على الحالات التي يتم تحديدها وبناء على رغبة المستخدم والمستهلك مسبقا بتهيئة وضبط المعايير والمحددات الزمانية والمكانية لتنفيذ تلك المهام بشكل تلقائي بسرعة ودقة وكفاءة عالية . لاتقلقوا فكل شيء سيسخر لراحة وخدمة البشرية ولكن هل سيكون في صالح الانسان ؟؟ وللحديث بقية .

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن