جامعة كاليفورنيا : جهاز شبيه بالألواح الشمسية يولد الكهرباء في الظلام

  • تفيدنا الألواح الشمسية في توليد الطاقة نهارًا، لكنها في الظلام تتحول إلى ألواح معدنية باهظة الثمن لا فائدة منها. إلا أن اختراعًا جديدًا قد يتيح لنا توليد الطاقة المتجددة حتى في الظلام، وفقًا لتقرير ذا نيويورك تايمز. ابتكر آسواث رامان مهندس الكهرباء من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس جهازًا يحصد الطاقة من سماء حالكة الظلام لإنارة مصباح إل إي دي، معلنًا بداية مرحلة جديدة في مجال الطاقة المتجددة.

    الجهاز مصنوع من مواد موجودة بوفرة في الأسواق، مثل الفلين وقطع الألمنيوم، ونشر رامان شرح لعمل جهازه في دورية جول، وهو يعتمد على التبريد الإشعاعي الذي تطلق خلاله الأشياء الحرارة عقب غروب الشمس. فالجزء العلوي من الجهاز يفقد الحرارة بسرعة أعلى من نظيره السفلي فيحدث فرق حراري ينتج تيارًا كهربائيًا بمساعدة مولد حراري كهربائي.

    الأمر المؤسف أن قوة المولد ضعيفة، فمع أن النموذج الأولي أنتج طاقة كافية لإنارة مصباح إل إي دي أبيض، إلا أن استطاعته كانت أقل بثلاث مرات عما تنتجه المساحة ذاتها للوح شمسي، وفقًا لذا تايمز. وقال جيفري غروسمان عالم المواد من معهد ماساتشوستس للتقنية لصحيفة ذا تايمز «قدم الفريق اقتراحات معقولة لتحسين أداء جهازهم، لكن ما زال أمامهم مرحلة تطوير طويلة إن أرادوا استخدامه كبديل عن بطاريات التخزين المرفقة بالألواح الشمسية

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن