فى قفزة نوعية لجراحة القلب : الأطباء يستخدموت روبوتًا لإجراء أول عن بعد

  •  

    أجرى الطبيب الهندي تيجاس بيتيل خمس عمليات جراحة قلبية عن بعد في شهر ديسمبر/ في العام 2018، وشرح بيتيل وزملاؤه في مقالة نشرت في مجلة لانسيت إيكلينيكال ميدسن تفاصيل استخدامهم للروبوت كورباث جي آر إكس لإجراء أول عملية جراحية قلبية عن بعد في العالم.

    تهدف العملية الجراحية –التي تدعى التدخل التاجي عن طريق الجلد- إلى تحسين التروية الدموية للقلب، واستخدم الجراحون الروبوت ذاته في عمليات جراحية من قبل، لكن المختلف في تلك الحالات أن الجراح كان في غرفة العمليات للتحكم بالروبوت.

    أنشأ فريق بيتيل محطة عمل تضمن عددًا من الشاشات وأدوات التحكم في غرفة تبعد 32 كيلومترًا عن غرفة العمليات، وربطوا المحطة بالروبوت عن طريق شبكة الانترنت عالية السرعة، وأضافوا كاميرات إضافية إلى غرفة العمليات لتزويد بيتيل بمعلومات إضافية أثناء العملية.

    أجرى بيتيل خمس عمليات جراحية باستخدام هذا الروبوت، واستعان بجراحين في غرفة العمليات للتدخل في حال حدوث أي خطأ.

    حذا العديد من الأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية حذو بيتيل واستخدموا الروبوت كورباث جي آر إكس لإجراء عمليات جراحية قلبية عن بعد، ويأمل مارك تولاند الرئيس التنفيذي لشركة كوريندوس أن تكون هذه العمليات مجرد بداية للعمليات الجراحية القلبية عن بعد، وقال في تصريح لموقع زدنت «يمهد نجاح هذه العمليات لانتشار منصات التحكم بالروبوتات عن بعد في جميع أنحاء العالم، ويؤكد نشر المقال الجديد في مجلة لانسيت إيكلينيكال ميدسن قدرة تقنية التحكم بالروبوتات عن بعد على تغيير طبيعة العمليات الجراحية، وعلى الرغم من أن هذه العمليات ما زالت في مراحلها الأولى، لكننا نسير على الطريق الصحيح لتحسين تلقي المرضى الرعاية الصحية اللازمة وتخفيض مدة علاجاتهم

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن