فى عام 2023 : " فيرجن جالاكتيك " رحلة سياحية للفضاء كل 32 ساعة

  • تخطط «فيرجن جالاكتيك،» شركة السياحة الفضائية التي يملكها رجل الأعمال والمستثمر «ريتشارد برانسون،» لتكثيف عملياتها جديًا، إذ تتوقع الشركة أنها ستصبح قادرة بحلول العام 2023 على إطلاق مكوك ركاب إلى الفضاء كل 32 ساعة.

    وتقضي الخطة بدء بيع التذاكر للعملاء في العام 2020، وفقا لما ذكره موقع بزنس إنسايدر مقابل 250 ألف دولار للشخص. وسينقل الركاب إلى ارتفاع 100 كيلومتر على متن السفينة الفضائية «سبيس شيب تو» وخوض تجربة انعدام الوزن لبضع دقائق وهم ينظرون الى الارض  .

    وتأمل الشركة في إطلاق 16 رحلة على مدار العام 2020، وفقا للأوراق التي قدمتها الشركة إلى هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية الأسبوع الماضي. وتخطط أيضًا في الوقت ذاته إلى زيادة عملياتها على مدار الأعوام الأربعة المقبلة؛ إذ تتوقع الشركة أن تتمكن من بناء أسطول من خمس مركبات من طراز «سبيس شيب تو» لتوسيع نطاق نشاطها في مجال السياحة الفضائية.

    وإن افترضنا أن كل رحلة ستحجز بالكامل، فهذا يعني أن نحو 3242 شخصًا سيسافرون إلى الفضاء على متن مكوك فيرجن جالاكتيك بين العامين 2020 و2023. لكن لن يتمكن سوى الأثرياء من تحمل تكلفة هذه الرحلة. ووفقًا للبيانات المودعة تستهدف شركة فيرجن العملاء ممن يملكون إيداعات بنكية بمبالغ لا تقل عن 10 ملايين دولار، وهي شريحة ستستمر في النمو خلال الأعوام الأربعة المقبلة.

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن