دايسون تطلق مجموعه من اجهزه تنقيه الهواء

  •  - قد يكون اختيار جهاز تنقية الهواء المناسب مهمة شاقة للغاية. أولاً، المعلومات والحديث عن جودة الهواء الداخلي مسألة جديدة نسبياً ولا تزال أبحاث الصناعة محدودة. ثانياً، إلى أي مدى يمكننا الحكم بدقة على فعالية جهاز ينظف مادة غير مرئية. لكن منذ أن أشعلت المرأة النار لأول مرة في الملاجئ (لا يمكننا أن نجزم تماماً بأن من فعل ذلك كان رجلاً)، أصبحت جودة الهواء الداخلي مشكلة صحية. ولهذا السبب أردنا التعمق في كيفية اختبار خبراء تنقية الهواء لفعالية أجهزة التنقية الخاصة بهم بمعايير دايسون. 

    أثناء بحثك عن جهاز تنقية الهواء المناسب، ربما صادفك مصطلح معدل إنتاج الهواء النقي CADR، وهو مقياس تم تطويره في الثمانينيات لقياس كمية الهواء النقي التي يمكن لجهاز التنقية توفيرها في غضون فترة محددة. وعلى الرغم من وجود معايير اختبار مختلفة حول العالم لحساب CADR ، إلا أنها جميعاً تتبع عملية مماثلة وتختبر داخل غرف مماثلة. لكن المشكلة تكمن في أن غرفة اختبار CADR صغيرة، ويتراوح حجمها بين 28 متراً مكعباً و30 متراً مكعباً، وتحتوي على مستشعر واحد وتعتمد على مروحة سقف لتدوير الهواء حول الغرفة. لكن كم عدد المنازل الحديثة التي لا تزال تحتوي على مروحة سقف؟ 

    ونظراً لعدم رضاها عن هذا النهج، تخضع أجهزة تنقية دايسون أيضاً لطريقة اختبار إضافية تسمى POLAR – أو باسمها الكامل اختبار  Point Loading and Auto Response “. هذا الاختبار تم تطويره من قبل علماء ومهندسي دايسون في عام 2018 لفهم أداء أجهزة التنقية الخاصة بهم في بيئة منزلية حقيقية. وبعد إزالة المروحة وتوسيع حجم غرفة الاختبار إلى 81 متراً مكعباً، تعكس طريقة POLAR تماماً طريقة استخدام أجهزة تنقية الهواء. 

     

     





    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن