الإيرانيين يبتكرون وسيله للهروب من سيطرة الحكومة على الانترنت

  • يواصل النظام الإيراني تشديد القيود على وصول الإيرانيين إلى شبكة الإنترنت، ومواقع التواصل الاجتماعي.

    ووسط تزايد غير مسبوق لسيطرة الحكومة الإيرانية على الإنترنت، وإخضاعه لعمليات واسعة من الرقابة والحجب، راج مؤخرا بين الإيرانيين استخدام تطبيق ”ناهوفت“ والتي تعني ”مخفي“ بالفارسية؛ لتشفير رسائلهم بطرق مبتكرة تمكنهم من التواصل بحرية.

    ووفق موقع ”wired“ المعني بالشؤون التقنية، فإن التطبيق المذكور يعمل على تشفير ما يصل إلى 1000 حرف من نص الرسائل التي يرغب الإيرانيون في تبادلها مع بعضهم، سواء في الداخل أو الخارج، وتحويلها إلى خليط من حروف عشوائية؛ للحيلولة دون فهم الأجهزة الأمنية لفحواها.

    وبعد تشفير الرسالة المراد إرسالها عبر تلك التقنية، يمكن إرسالها من خلال تطبيقات الدردشة العادية، مثل واتساب وغوغل شات وتليغرام، من ثم يقوم المرسل إليه من خلال ناهوفت أيضا بفك تشفير الرسالة.

    وجرى إصدار ”ناهوفت“، الأسبوع الماضي، على غوغل بلاي بواسطة مجموعة ”يونايتد فور إيران“ أو ”متحدون من أجل إيران“، وهي مجموعة حقوقية مقرها في سان فرانسيسكو،

    وبالإضافة إلى تشفير الرسائل النصية، يمكن لتطبيق ”ناهوفت“ تشفير الاتصالات وتضمينها في ملفات صور، وهي تقنية تعرف باسم ”إخفاء المعلومات والبيانات“.

    كما يمتلك تطبيق ناهوفت (مفتوح المصدر) ميزة إضافية، هي أنه يمكن استخدامه بدون انترنت، فبمجرد تنزيله وضبط إعداداته على جهازك يمكنك العمل بشكل فعال.

    وتهدف الميزة غير المسبوقة لتجنب قطع النظام الإيراني خدمات الإنترنت، كما حدث قبل ذلك في عدة مناطق معينة، أبرزها لمدة أسبوع كامل في نوفمبر 2019.

    ففي حالة عدم توفر خدمة الإنترنت، ما عليك سوى إدخال الرسالة المشفرة للتطبيق وسيقوم هو بفك تشفيرها كالمعتاد.

     







    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن