أڤايا تدعم التحوّل الرقمي بالمنطقة وتستعرض حلولها لدعم القطاعين العام والخاص خلال جيتكس 2021

  • كتب : باسل خالد - محمد الخولي

    كشفت شركة أڤايا (NYSE:AVYA) عن استكمال استعداداتها للمشاركة في أسبوع جيتكس للتقنية في دبي، واستعراض مجموعة من الحلول التي تلبي احتياجات العملاء في مختلف بلدان المنطقة ومساعدتهم على رفع قدراتهم التنافسية وجهوزيتهم الرقمية.

     وتحلّ هذه الدورة من جيتكس فيما تنكبّ حكومات المنطقة على إطلاق برامج ومشاريع التعافي الاقتصادية للتعامل مع الآثار والانعكاسات التي تسببت بها جائحة كوفيد 19، وتنفيذ الرؤى والخطط الوطنية الهادفة إلى تعزيز مسيرة التحوّل الرقمي. وبحسب تقديرات حديثة أصدرتها غارتنر، من المتوقع أن يصل حجم الإنفاق على تكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى نحو 171 مليار دولار في العام الحالي، ما سيشكل نموا بنسبة 4.5 % مقارنة بالإنفاق المسجّل خلال العام الماضي.

    من جهته قال نضال أبو لطيف رئيس أڤايا العالمية عندما يتصل المستهلكون والعملاء بالمؤسسات التي يتعاملون معها، يتوقعون تجربة اتصال سهلة، سريعة وسلسة لتلبية طلباتهم خلال التنقل.

    أضاف إذا لم تكن المؤسسة التي يتعاملون معها قادرة على تقديم تجربة اتصال سهلة وفعّالة، سيبحثون عن أطراف أخرى تستطيع تقديم هذا النوع من التجارب. ومن خلال حلول أڤايا المستندة إلى السحابة "وان كلاود" التي سنستعرضها في جيتكس 2021، ستتمكن الشركات من الاطلاع على الحلول الفعالة التي تحتاجها لإعادة تصميم التجارب التي تود منحها لكل من يتعامل معها، وتزويد موظفيها بالقدرات التي تتيح المحافظة على العملاء".  

    أوضح تحسم هذه التوقعات التزام الحكومات والشركات بتحصين القطاعات الحيوية بوجه التحديات، ودعم مساعي التعافي ورفع جهوزية القطاعات الأساسية لاستكمال عملية التحوّل الرقمي خصوصا في قطاعات كالتعليم والرعاية الصحية والاتصالات والمؤسسات الحكومية والمصارف ومراكز الاتصال وخدمة العملاء وغيرها من القطاعات الحيوية.

    وتتوقع أڤايا التي تخدم كل هذه القطاعات، أن تقوم حكومات المنطقة بتعزيز مشاريعها الرقمية، خصوصا بعدما لمست بشكل مباشر خلال فترات الإغلاق العام مدى أهمية توفّر الأنظمة الرقمية والبنية التحتية الحديثة لقطاع الاتصالات والمعلوماتية، ودور هذه الأنظمة الرقمية في تحقيق استدامة الأعمال خلال الأزمات وستتشارك أڤايا في جيتكس مع زوارها وعملائها وشركائها وممثلي القطاعين العام والخاص بالدروس المُستفادة من مرحلة الوباء وأبرز حالات الاستخدام إضافة إلى حلولها التي تواكب تطلعاتهم المستقبلية.

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن