طلعت: 1.1 مليار جنيه استمارات لتدريب 200 ألف شاب ..والتحول لمركزا قليمى لصناعة البيانات

  • رسالة دبى : فاتن الخولى

    أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أنه تم مضاعفة الاستثمار فى برامج التدريب التقنى 22 مرة لترتفع من 50 مليون جنيه بمستهدف تدريب 4 الاف شاب الى 1.1 مليار جنيه بمستهدف تدريب 200 الف شاب، موضحا أنه يتم تنفيذ استراتيجية لبناء القدرات الرقمية تتضمن عدة مستويات تبدأ ببرامج لتنمية المهارات الأساسية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كما يتم الاهتمام نحو نشر ثقافة العمل الحر وبناء مهارات المهنيين المستقلين لتأهيلهم لمتطلبات سوق العمل الحر والتى من بينها مبادرة مستقبلنا رقمى التى تهدف إلى تدريب 100 ألف متدرب فى مجالات تطوير المواقع وعلوم البيانات والتسويق الرقمي؛ تخرج منهم حتى الان 60 الف شاب.

    جاء ذلك خلال كلمنه بندوة "فرص الاستثمار فى تكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية فى مصر" التى عقدت ضمن فعاليات معرض "إكسبو دبى 2020" ووقال موقع مصر الجغرافى فى قلب العالم الذى يربط بين أسيا وأوروبا يجعلها مركزا لمرور الكابلات البحرية الدولية حيث يمر بها 13 كابل بحري، ويجرى حاليا انشاء 5 أخرين؛ حيث تنقل هذه الكابلات أكثر من 90 % من حركة البيانات فى أسيا وأوروبا، موضحا أن الشركة المصرية للاتصالات ستقوم بإطلاق كابل الاتصالات البحرى العملاق "هارب"Harp حول قارة أفريقيا بهدف توصيل خدمات انترنت بجودة وسرعة عالية وأقل تكلفة للدول الافريقية سواء الساحلية أو الداخلية .

    أوضح مقومات النجاح التى يتميز بها قطاع الاتصالات والفرص الاستثمارية المتاحة به فى ضوء تنفيذ استراتيجية مصر الرقمية والتى ترتكز على ثلاثة محاور وهى التحول الرقمى، وبناء المهارات الرقمية، ورعاية الابداع التكنولوجى؛ مؤكدا على أن القطاع يعد أكثر قطاعات الدولة نموا بمعدل نمو 16%؛ وساهم فى الناتج المحلى الاجمالى بنسبة 4.5%؛ كما يشهد ارتفاع مستمر فى أعداد المتخصصين العاملين بالقطاع بنسبة زيادة 10% سنويا .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن