الأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات تتعاون مع مايكروسوفت لبناء القدرات الرقمية للطلاب في 8 مدارس للتكنولوجيا التطبيقية

  • -        ميرنا عارف: مايكروسوفت تواصل إلتزامها بالشراكة مع المؤسسات التعليمية في مصر لبناء الجيل القادم من القوى العاملة وتسريع التحول الرقمي والابتكار

     

    -        ليلى اسكندر: تزويد القوى العاملة بمهارات القرن الحادي والعشرين يساهم في تعزيز قدرتهم التنافسية في سوق العمل   

     

     

    كتب : باكينام خالد

    وقعت الأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات NASS مذكرة تفاهم مع شركة مايكروسوفت بهدف توفير الحلول والموارد المطلوبة لبناء القدرات الرقمية للطلاب في 8-مدارس للتكنولوجيا التطبيقية.

     

    وتهدف الاتفاقية إلى تمكين أكاديمية ناس من خلال إطار تكنولوجي شامل بتزويد الطلاب في مدارس التكنولوجيا التطبيقية بالمهارات التي يحتاجون إليها للنجاح في العالم الرقمي، بما يساهم في تمكين النمو الاقتصادي وتعزيز الابتكار بما يتماشى مع رؤية مصر 2030.

     

    من جهته الدكتورة  ليلى إسكندر رئيس مجلس إدارة الأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات (ناس)  " نتطلع إلى التعاون مع مايكروسوفت لتعزيز التزامنا نحو قطاع التعليم، وذلك عبر توفير التدريب لتطوير مهارات الطلاب المصريين، بما

     

    يدعم تحقيق التحول الرقمي، الأمر الذي يمكننا أيضًا من ضمان زيادة القدرة التنافسية للطالب المصري وتعزيز مهارات الابتكار"

     

    أضافت ليلى إسكندر "توفر أكاديمية ناس للصناعات الحالية والصناعات النامية الجديدة القوى العاملة الماهرة وحلول لبناء القدرات لخدمة نمو الصناعات وتطورها في ظل الثورة الصناعية 4.0 ، كما تقوم بتزويد القوى العاملة بالمهارات اللازمة لمتابعة فرص العمل فى المستقبل، وبالتالي تحسين نوعية الحياة والاقتصاد، وتحقيق الازدهار من أجل الأفراد."

     

    من جهته قالت المهندسة ميرنا عارف، مدير عام مايكروسوفت مصر في هذه المناسبة في الوقت الحالي تشهد أكثر من 50٪ من الوظائف احتياجا ملحا للكفاءة الرقمية، ويقول عددا من الخبراء أن هذه النسبة سترتفع إلى 77٪ في أقل من عقد.

     

    أضاف كما تتحمل المؤسسات التعليمية مسؤولية إعداد الطلاب لمتطلبات سوق العمل وتهيئتهم للنجاح في حياتهم المهنية ، يأتي دورنا  والتزامنا بدعم قطاع التعليم بشكل منهجي وعلى كل المستويات من خلال توفير أدوات التكنولوجيا والتدريب والموارد الضرورية للارتقاء بالتجربة الدراسية بما يعزز قابلية التوظيف لدى الطلاب ويكفل مستقبلا" باهرا" لهم .

     

    وتندرج شراكتنا مع الأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات NASS  في إطار دعمنا  لوزارة التربية والتعليم ومدارس التكنولوجيا التطبيقية في تطوير التعليم بمصر لتحقيق الرؤية الاستراتيجية للتعليم 2030، والتي تستهدف إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون التمييز، بالإضافة إلى تأهيل الطلاب بشكل كلي لمواكبة متطلبات ومهارات القرن الواحد والعشرين بما يتناسب مع التطورات العالمية.

     

    وبموجب مذكرة التفاهم، حددت مايكروسوفت وأكاديمية ناس العديد من الأنشطة التي تم إعدادها لتمكين أكاديمية ناس من تطوير القدرات التأسيسية الضرورية المطلوبة، بالإضافة إلى تحديد الموارد وأدوات التعلم لتضمينها في مناهج المدارس التي تهدف إلى بناء المهارات والفهم التأسيسي للتكنولوجيا – بما يدعم عملية التعلم والمواد الدراسية لإعداد الطلاب على أفضل وجه للوظائف المطلوبة. يشمل التعاون أيضًا الاستخدام المحتمل لأدوات محددة لمساعدة الطلاب والمعلمين في التخطيط والتطوير الوظيفي. على المدى الطويل ، تتمثل الخطة في تكرار هذا النموذج من التعاون عبر جميع مدارس التكنولوجيا التطبيقية في مصر.

     

    تماشياً مع رؤية مصر الرقمية، تتعاون وزارة التربية والتعليم ووزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بهدف إعداد منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية. ويهدف التعاون بين الوزارتين إلى تزويد المتخصصين المؤهلين والمدربين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بشهادات دولية، لتلبية احتياجات السوق المحلية والمنافسة على المستوى الإقليمي والدولي.

    وتدير أكاديمية ناس ثمانية من مدارس التكنولوجيا التطبيقية. بالإضافة إلى ذلك، تقوم الأكاديمية بتدريب الكوادر الذين عينتهم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بهدف زيادة قدراتهم التكنولوجية.

     

    #مايكروسوفت

    #NASS

    #alamrakamy

    #عالم_رقمي 

     

    #https://www.tra.gov.eg/ar

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن