"في إم وير" تستعرض حلولها الرائدة والمخصصة لدعم عمليات التحول الرقمي في مصر

  • كتب : وائل الحسينى – باكينام خالد

    تستعرض شركة "في إم وير" أحدث ابتكاراتها التقنية في مجال البيئات السحابية المتعددة، وتحديث التطبيقات، وبيئات العمل الرقمية، والتي صممت لدعم جهود التحول الرقمي للمؤسسات والشركات العاملة في مصر، وذلك خلال مشاركتها بمعرض CAIRO ICT 2021 .

    ويشهد قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تطورات غير مسبوقة في مصر، حيث من المتوقع نمو سوق تقنيات الحوسبة السحابية وحدها بنسبة 10 بالمائة سنوياً بين العامين 2020 و2025، وتشير التوقعات إلى وصول الإيرادات عتبة الـ 2.3 مليار دولار ضمن هذا الإطار الزمني، وذلك وفقاً للإحصائيات الصادرة عن شركة الاستشارات "أناليسيس ميسون" وستسلط "في إم وير" الضوء على المنهجيات التي يمكن أن تساعد الشركات على تحقيق النمو والازدهار في خضم التحديات والمتغيرات الحالية، من خلال اعتمادها لمنهجية متعددة السحابات والتي ستزودها بالمستوى المطلوب من المرونة لإطلاق التطبيقات العصرية والحديثة، واعتماد أفضل الممارسات الآمنة لقوى العمل الموزعة.

    من جهته قال عمرو صلاح، المدير الإقليمي في مصر وشمال إفريقيا والمشرق العربي لدى "في إم وير" مع الالتزام الكبير الذي تبديه مصر للانتقال نحو الاقتصاد القائم على المعرفة، وتشجيع مسيرة الابداع والابتكار، بات من الهام جداً امتلاك المؤسسات العاملة في القطاعين العام والخاص للحلول والخبرات الكفيلة بتحويل عملياتها والارتقاء بها".

    أضاف نساعد المؤسسات على تبني منهجية متعددة السحابة لفتح الباب واسعاً لتعزيز جهود الابتكار، وتعزيز مستويات أمن وانسيابية العمليات كما نتطلع للقاء ممثلي المؤسسات من مختلف الأحجام والقطاعات خلال فعاليات المعرض لنستعرض معهم السبل الكفيلة بتحقيق التطور المستدام في مجال التكنولوجيا".

     ويهدف برنامج أكاديمية تكنولوجيا المعلومات من "في إم وير" إلى تقديم الدعم اللازم لطلاب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر عن طريق إعدادهم بالتدريبات والمهارات المهني اللازمة لسد الهوة بين الدراسات الأكاديمية والمهارات الضرورية في سوق العمل الذي يمتاز التنافسية العالية، ولتمكين المواهب والخبرات المحلية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخلال العام 2020، استفاد حوالي 2,200 طالب وطالبة في مصر من "برنامج أكاديمية تكنولوجيا المعلومات"، وشكلت الطالبات ما نسبته 30 % من المشاركين في البرنامج.

     

     

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن