الجامعة العربية تشيد بجهود مصر لتطوير التعليم

  •  

     

    اشادت جامعة الدول العربية بالجهود التى تقوم بها مصر حاليًا لتطوير التعليم، مشددة على أن تجربة تطوير التعليم فى مصر أصبحت ملهمة لعدد من الدول العربية، وهناك اتجاه لتعزيز التعاون بين الدول العربية فى مجال التعليم.

    جاء ذلك خلال لقاء السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اليوم مع الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، لوضع تصور لإنشاء مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون التعليم، بحضور الدكتور رضا حجازى نائب الوزير لشؤون المعلمين، والدكتورة هانم أحمد مستشار الوزير للعلاقات الدولية، ومن جامعة الدول العربية، وزير مفوض دعاء خليفة مدير إدارة التربية والتعليم والبحث العلمى بجامعة الدول العربية.

    وأكدت أبو غزالة، أن قرار إنشاء مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون التعليم سيسهم فى تلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية للأجيال العربية بما يكفل لهم البنية التعليمية الخصبة، انطلاقًا من أن التعليم حق للجميع.

    من جانبه، أعرب الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، عن تقديره للجهود التى تبذلها جامعة الدول العربية للمساهمة فى تنفيذ الأهداف بالمنطقة العربية وخاصة فى مجال تطوير التعليم.

    واستعرض شوقى خلال اللقاء، جوانب المشروع القومى للدولة المصرية لتطوير التعليم، الذى يستهدف إعداد تصور جديد للمجتمع التعليمى ككل، ليصبح الطالب أكثر إقبالًا على التعلم والابتكار، لافتًا إلى أن الوزارة تعمل جاهدة لتطوير مناهج التعليم لتلائم متطلبات سوق العمل المتزايدة سواء على المستوى المحلى أو الدولى، وكذا تعزيز وتنمية المهارات لدى النشء والشباب.

    وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أنه بالتزامن مع تطوير المناهج، يتم أيضًا العمل على برامج تأهيل وتدريب شاملة للمعلمين على تدريس المناهج الجديدة.

    وحول التعليم الفنى، أكد الدكتور طارق شوقى، أن مستقبل التعليم الفنى سيكون مختلفًا، حيث تعمل الوزارة على جذب المزيد من الطلاب، عن طريق ربط التعليم الفنى بأكمله بسوق العمل المصرى والعربى والعالمى، واستحداث تخصصات جديدة كالذكاء الاصطناعى والمجوهرات والبرمجة وعمل الموانئ، لتلبية احتياجات سوق العمل.




    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن