وزراء الاثار والبيئة والشباب في مقدمة زوار جناح "الهجرة" بمنتدى الشباب

  •  

    شهد اليوم الثاني لفعاليات ونشاط جناح وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، المقام على هامش النسخة الرابعة لمنتدى شباب العالم، الكثير من التفاعل من جانب المسئولين والبرلمانيين وكبار الإعلاميين والشباب المشاركين بالمنتدى في مدينة شرم الشيخ والمستمرة فعالياته حتى ١٣ يناير الجاري.

     

    وتردد عدد من المسئولين والإعلاميين والشباب على جناح وزارة الهجرة، وفي مقدمتهم الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، والسيد/ باسم عبد الكريم مساعد وزير الطيران المدني للشئون الدولية والإعلام، والنائب أحمد فتحي، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين ووكيل لجنة التضامن الاجتماعي، والأستاذ ماجد منير رئيس تحرير صحيفة الأهرام المسائي وبوابة الأهرام الإلكترونية، وعدد من الشباب المشارك في المنتدى بمختلف جنسياتهم.

     

    وبدورهم أعرب المترددون على الجناح عن تقديرهم لكافة الجهود التي تبذلها وزارة الهجرة للتواصل مع المصريين بالخارج بكافة الآليات، من خلال المبادرات التي تقوم بتنفيذها ولها المردود الإيجابي والنتائج المثمرة على أرض الواقع، فيما انعكس ذلك على تعزيز ربط المصريين بالخارج بوطنهم الأم، وهو ما نهدف إليه في ظل الجمهورية الجديدة.

     

    وأشادت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بدور منتدى شباب العالم كمنصة عالمية لعرض التجربة المصرية وانجازاتها في كافة المجالات والانجازات، مشيرة إلى أن مشاركة وزارة الهجرة في منتدى شباب العالم في هذه النسخة تعد مميزة للغاية، حيث أتيحت لنا الفرصة لتنظيم معرض لاستعراض جهود الوزارة في خمسة ملفات مختلفة، وهذا ما يجعلنا فخورين بما حققناه خلال سنوات العمل الماضية، واليوم لدينا فرصة جديدة لأن يتعرف كل المشاركين بالمنتدى على ما تبذله وزارة الهجرة من جهد في هذه الملفات المهمة والحيوية والتي ترتبط في الأساس بتنمية الإنسان المصري.

     

    ويضم معرض وزارة الهجرة والمقام على هامش منتدى شباب العالم، كتيبا يحتوي على ما تم إنجازه في كل ملف من الخمسة ملفات، يستطيع الزائر للمعرض الحصول على نسخته الخاصة للاطلاع على ما تحقق، وفيما يتعلق بالمبادرة الرئاسية "مراكب النجاة"، فقد أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، في الجلسة الختامية لمنتدى شباب العالم في ديسمبر 2019، وجاء تكليفه لوزارة الهجرة بالتنسيق مع الجهات المعنية لتفعيل هذه المبادرة المعنية بالتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

     

    أما المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي"، فقد أطلقتها وزارة الهجرة للحفاظ على الهوية المصرية وربط شباب المصريين بالخارج بالوطن، ليجيدوا التحدث باللهجة المصرية، حتى لا يشعروا بالاغتراب عند التحدث مع أقرانهم أو أقاربهم، وحظيت المبادرة برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث كلف السيد الرئيس وزارة الهجرة بالعمل على البث المباشر للأحداث المصرية الهامة (سياسية، رياضية، ثقافية وفنية..)، وبث المعلومات الصحيحة الخاصة بالشأن المصري، وكذلك التعريف بالمناسبات الوطنية والدينية وتوقيتاتها.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن